أكثر من نصف المهاجرين الجدد يفكرون جديّاً في النزوح من إسرائيل

يكشف استطلاع رأي خاص نُشر لأول مرة على القناة الثانية الإسرائيلية أن هناك مهاجرين جدد كُثر من اليهود يتعذر عليهم الارتزاق في إسرائيل ويعانون من غلاء المعيشة وصعوبة التأقلم في المجتمع، وأن 40% من أولئك المهاجرين قد أكدوا بأنهم يفكرون جدياً في النزوح من إسرائيل والعودة إلى بلادهم الأصلية وذلك لأنهم لم يفلحوا في الانخراط داخل سوق العمل، كما كشف 60% من أولئك المهاجرين أن سبب عدم انخراطهم في سوق العمل هو افتقارهم للخبرة والمعارف والعلاقات داخل إسرائيل  ممّا يصعّب عليهم مهمّة الانخراط.

كما أشار نحو 28% منهم إلى أن الصعوبة تكمن في حاجز اللغة فمعظم المشروعات والشركات تُدار باللغة العبرية، مما يُصعّب الأمر على المهاجرين الجدد في الانخراط في العمل، و9% منهم يرون أن فوارق الثقافة والعادات والتقاليد وأسلوب التعامل هي الدوافع التي تحول دون الانخراط في العمل، بينما يرى 3% منهم أن عدم الاعتراف بالدرجة العلمية التي حصل عليها المهاجر الجديد أو رخصة العمل هي أيضاً سبب من أسباب فشل المهاجرين الجدد في الانخراط في سوق العمل.

  • المصدر (موقع احتلال).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz