أوباما يطرح رؤية شرق أوسطية جديدة بمشاركة إيران

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية نقلاً عن مسؤولين أمريكيين كبار أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يخطط إلى تخصيص الأشهر الثمانية عشر المتبقية من فترة رئاسته الثانية للعمل على حلّ عدد من النزاعات في الشرق الأوسط بما فيها النزاع في العراق وسوريا واليمن.

وأضافت الصحيفة الأمريكية “إلى جانب ذلك تحاول الإدارة الأمريكية استغلال الاتفاق النووي مع إيران وتحويله إلى رافع لاختراق الطريق المسدود الذي وصلته بعض الصراعات في المنطقة خاصة الحرب الأهلية الدامية التي تعيشها سورية وتحقيق حلّ سلمي للوضع في اليمن.

قضية أخرى يمكن للإدارة الأمريكية أن تتعاون فيها مع طهران هي قضية الحرب على الإرهاب خاصة محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سورية والعراق لكن هذا الموضوع أيضاً قد يثير التوتر بين واشنطن والرياض كما حدث سابقا على خلفية تقارير تحدثت عن تعاون عسكري إيراني أمريكي.

وزير الخارجية الإيراني محمد ظريف قال بأن بلاده مستعدّة لفتح آفاق جديدة مع الولايات المتحدة وتناول التحديات الهامة بما في ذلك العنف المتطرف الذي أطلق عليه ظريف صفة التهديد المشترك.

ودخل عامل آخر على هذه المعادلة حيث أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصالاً هاتفياً بنظيره الأمريكي تناول فيه القضية السورية التي تتخذ منها الإدارة الأمريكية خلال الفترة الأخيرة درجة كبيرة من الحذر على ضوء برودة العلاقات الأمريكية الروسية التي توترت على خلفية اتهام روسيا بالتدخل في الأزمة الأوكرانية لذلك فإن كل خطوة أمريكية في سوريا من شأنها أن تثير غضب طهران أو موسكو سترتد إلى نحر الولايات المتحدة التي ستدرس خطواتها في حقل الألغام المسمّى بالشرق الأوسط بحذر شديد لأن كل خطوة قد تكون شديدة الخطورة.

  • المصدر ( وكالة معاً الإخبارية ).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz