الأوبزيرفر: ليس بوسع أي دولة أن تواجه تهديد المتطرفين لوحدها

دعت صحيفة “الأوبزيرفر” البريطانية إلى توحيد الصفوف في مواجهة تنظيم “داعش”، بعد الهجوم على منتجع سوسة السياحي في تونس”، مشيرة إلى أنه “لا يوجد تفسير ولا تبرير ولا منطق لما قام به المسلح في منتجع سوسة السياحي فضحاياه كانوا عزلا، كبارا وصغارا، ومن مختلف البلدان، وكلهم أبرياء، ولكن كل هذا لم يثنه عن فعلته”.

ولفتت إلى أن “أسباب الفتنة في العالم العربي متعددة، منها تفشي التخلف في أغلب الدول العربية، وهو ما يغذي سخط الكثير من الشباب ويدفع بهم إلى اعتناق الأفكار المتطرفة،ثم هناك التدخل الغربي في الشرق الأوسط، وآخرها الحرب في العراق، التي أثارت النزاعات الطائفية  ومن خلالها تسللت التنظيمات المتشددة، على غرار تنظيم “داعش”.

ورأت أن “المطلوب إزاء أحداث تونس هو فهم تبعات الهجوم والتقليل من أضراره، التي تصيب المسلمين في الغرب، مثلما وقع في الولايات المتحدة وفرنسا، إثر أحداث كانون الثاني في باريس”، لافتة إلى أنه “ليس بوسع أي دولة أن تواجه تهديد المتطرفين لوحدها، سواء في سورية والعراق أو منع الهجمات في أوروبا، ولابد أن تتجه جميع الدول نحو إستراتيجية توافق يتم التشاور بشأنها عاجلاً”.

المصدر : ( صحيفة الأوبزيرفر ) .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz