العرض العسكري الروسي.. رسالة شديدة اللهجة

احتفال روسي مهيب دشنت به الإدارة الروسية لتاريخ جديد مع الغرب، وإن كان هذا المعنى غير معلن رسميا. لقد استثمرت القيادة في موسكو مناسبة مرور 70 عاما من الانتصار على النازية في الحرب العالمية الثانية، التي يسميها الروس «الحرب الوطنية العظمى». وجاءت الرسالة واضحة ضد الغرب وحلف الناتو في استعراض القوة الذي تمّ من جانبين أولهما عسكري وثانيهما سياسي .

  1. اهتمت روسيا بأن تبعث برسالة تذكر فيها الولايات المتحدة الأمريكية أن قوتها العسكرية لم «تتضعضع» بعد انهيار الاتحاد السوفييتي.
  2. نبّهت روسيا إلى أن الأسلحة التي شاركت في العرض العسكري هي أسلحة جديدة ومن آخر أجيال آلة إنتاج السلاح .
  3. كانت الأسلحة على ضخامة أعدادها ومكوناتها تحوي ممّا شارك فى العرض أسلحة ذات قدرات نوعية غير مسبوقة ولم تصل إلى قدراتها أية دولة أخرى من الآليات والمدفعيات مثل المدفع ذاتي الحركة الآلي الإطلاق « كوالينسيار- سى في » الذي لا مثيل له حتى الآن ، والدبابة ذات المفهوم الجديد في حرب الدروع     « أرماتا ».
  4. كان للولايات المتحدة السبق دائماً في مجال القوات الجوية ، لكن الروس أصبحوا الآن قاب قوسين أو أدنى من اللحاق تماماً بالقوات الجوية الأمريكية مثل المقاتلة « سو – 34 » وقاذفة القنابل الإستراتيجية « تو – 160 » والمروحيتين « سى- 28 إن » و « كا – 52 ».
  5. يظهر في أدبيات العلوم العسكرية مثلا أن الأمريكيين ملوك البحر والروس ملوك البر وبالفعل طوّر الروس عربات مدرعة وذات دفع رباعي وسداسي وثماني بإمكانيات جديدة وتخلت روسيا عند صناعتها عن التوفير في النفقات حتى لا يجاريها أحد في أسلحة الحرب البرية.
  6. يملك الروس منظومة دفاع جوى هي الأقوى في العالم ووصلت إلى إنهاء كل المراحل في الطريق إلى إنتاج الصاروخ « إس 500 »، وهو يتفوق بمراحل على منظومة الباتريوت الأمريكية، وهو قادر على إصابة الطائرات بما فيها الخفية حتى مسافة 500 كم، وكذا الصواريخ الباليستية والمجنحة حتى ولو كانت كلها أسرع من الصوت، والأهم أن درجة الإصابة عالية جداً .
  7. تعمّدت روسيا إظهار قدراتها النووية الفائقة بأن سيّرت صواريخ « يارس – 24 » وهذا الصاروخ متعدد الرؤوس يصل التعدد فيه إلى رقم هائل حتى عشرة رؤوس نووية وفى ذلك رسالة للقوى العظمى الأخرى بعدم العبث نووياً مع الروس .                                 المصدر (( صحيفة التحرير المصرية )) .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz