صحيفة الاندبندنت تتحدث عن هدم السعودية لأقدس الآثار الإسلامية في مكة

تحت عنوان “الصور التي لا تريد السعودية للعالم رؤيتها وأدلة على هدم أقدس الآثار الإسلامية في مكة”، نشرت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية تحقيقاً قالت فيه “بدأت السلطات السعودية بهدم بعض أقدم الأقسام في أكثر مساجد الإسلام أهمية، وذلك في إطار عملية توسيع للكعبة مثيرة للجدل تقدّر كلفتها بمليارات الدولارات.” وحصلت الصحيفة على صور يظهر فيها عمّال ومعهم حفارات آلية وقد بدؤوا بهدم بعض أجزاء من آثار تعود للدولتين العثمانية والعباسية في الجانب الشرقي من المسجد الحرام في مكة المكرمة. وأشارت الصحيفة إلى أن المبنى الذي يعرف أيضاً باسم المسجد الكبير، هو أهم المواقع المقدسة في الإسلام لضمّه الكعبة، القبلة التي يتوجه إليها جميع المسلمين في صلاتهم. والأعمدة هي آخر ما تبقى من أقسام المسجد التي تعود إلى مئات السنين .

وأضافت الصحيفة أن الملك عبد الله عيّن الشيخ الوهابي وإمام المسجد الكبير عبد الرحمن السديس مسؤولاً عن مشروع التوسيع، فيما تتولى تنفيذه شركة مجموعة بن لادن. واتهم منتقدون السلطات السعودية بتجاهل متعمّد للتراث الأثري والتاريخي والثقافي للحرمين الشريفين. ووفقا لبيانات معهد شؤون الخليج في واشنطن فان 95% من المباني القديمة التي تعود إلى ألف عام في مكة تم تدميرها في العقدين الأخيرين.

موقع ( الرابط ).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz