تصريحات سابقة لوزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر تكشف عن سقوط المخططات الأمريكية التي كانت معدّة للشرق الأوسط.

كشفت تصريحات سابقة كان قد أدلى بها وزير الخارجية الأمريكي الأسبق ” هنري كيسنجر ” عن الفشل الذريع للسياسات الأمريكية ومخططاتها القذرة تجاه الشرق الأوسط حيث كان كيسنجر قد قال سابقاً في حديث أجرته معه صحيفة «ديلي سكيب» الأميركية في العام ( 2013 ) : « إنّ إيران هي ضربة البداية في الحرب العالمية الثالثة التي سيتوجّب فيها على «إسرائيل» احتلال نصف الشرق الأوسط ولقد أبلغنا الجيش الأميركي في أننا مضطرون لاحتلال سبع دول في الشرق الأوسط نظراً لأهميتها الإستراتيجية لنا ، خصوصاً أنها تحتوي على البترول وموارد اقتصادية أخرى ولم يبقَ إلا خطوة واحدة، وهي ضرب إيران وعندما تتحرك الصين وروسيا من غفوتهما سيكون «الانفجار الكبير» والحرب الكبرى التي لن تنتصر فيها سوى قوة واحدة هي «إسرائيل» وأمريكا وسيكون على «إسرائيل» القتال بكل ما أوتيت من قوة وسلاح لاحتلال نصف الشرق الأوسط ». وكان كيسنجر قد أضاف : «لقد تلقى شبابنا في أميركا والغرب تدريباً جيداً في القتال خلال العقد الماضي وعندما يتلقون الأوامر للخروج إلى الشوارع ومحاربة تلك «الذقون المجنونة» فسوف يطيعون الأوامر ويحوّلونهم إلى رماد ، موضحاً أنّ إيران ستكون المسمار الأخير في النعش الذي تجهّزه أميركا و«إسرائيل» لكلّ من إيران وروسيا بعد أن تمّ منحهما الفرصة للتعافي والإحساس الزائف بالقوة وبعدها سيسقطان وللأبد لنبني مجتمعاً عالمياً جديداً يكون لقوة واحدة هي الحكومة العالمية «السوبر باور» وقد حلمت كثيراً بهذه اللحظة التاريخية».

  • المصدر ( صحيفة البناء اللبنانية ).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz