سورية تحتفظ بسلاح رعب لم تستعمله بعد ضدّ الجماعات الإرهابية

تناقلت وسائل الإعلام عدّة تقارير تتحدث عن امتلاك الجيش العربي السوري لثلاث قوى مرعبة لم يتم استخدامها بعد ، مع العلم أن استخدام هذه القوى من المحتمل أن يؤدّي إلى قلب الموازين في بعض المناطق التي تشهد تواجداً كبيراً للمجموعات الإرهابية في الأراضي السورية .

  1. أول هذه القوى هو امتلاك الجيش العربي السوري لمنظومة صواريخ سكود ( أرض ـ أرض ) والتي يصل مداها إلى ( 700 ) كم ولها قوة تدميرية في حال استخدمت لضرب المجموعات الإرهابية ويمكن أن تدمّر مناطق واسعة مع تحصيناتها ومراكزها بالكامل .
  2. ثاني هذه القوى هو امتلاك الجيش العربي السوري لصاروخ ” فروغ ” وهو صاروخ ( أرض – أرض) ومداه يصل إلى (300) كم وهو قادر على تدمير الأبنية والدشم والتحصينات وتجمّعات الدبابات والأسلحة من خلال القوة الضاربة التي يحملها رأس هذا الصاروخ .
  3. أما ثالث هذه القوى والتي تعتبر إستراتيجية هو امتلاكه طائرات ( الميغ 31 ) المقاتلة القادرة على حمل قنابل تزن الواحدة ( 2000 ) كغ من المتفجرات إضافة إلى قدرتها على رمي الصواريخ بالليزر على الأهداف التي تريدها وتدمرها بدقة فائقة .

إن عدم استخدام هذه القوى التي يمتلكها الجيش العربي السوري حتى في أشرس الحروب التي تشنّ عليه من قبل أخطر المجموعات والتنظيمات الإرهابية يشكل جانباً مرعباً ومخيفاً بالنسبة للعدو الصهيوني الذي من المحتمل أن يتلقى ضربة موجعة عن طريق هذه القوى الثلاث في حال حصول مواجهة مع الجيش العربي السوري .

(( موقع أوغاريت للدراسات السياسية والاستراتيجية )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz