تعاون الكيان الصهيوني وجبهة النصرة يتزايد بشكل لافت

قال موقع  “جلوبال ريسيرش” الكندي أنه ومنذ تولي جبهة النصرة نقطة تفتيش رئيسية عند مرتفعات الجولان في الصيف الماضي، بدأ السكان يلاحظون تجنب مهاجمة الأهداف الإسرائيلية العسكرية للمنطقة المذكورة   موضحاً أن قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة لاحظت حصول اتصالات بين جماعة النصرة وقوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على الجانب الآخر عند خط وقف إطلاق النار، كما لاحظوا أيضاً مرور بضائع ذات طبيعة غير معروفة بين الجانبين.

ولفت الموقع الكندي إلى أنه في الآونة الأخيرة أكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي لصحيفة “ وول ستريت جورنال” مساعدة تل أبيب لتنظيم القاعدة، حيث يتم تقديم العلاج للمقاتلين في المستشفيات الميدانية الإسرائيلية بالقرب من خط وقف إطلاق النار، ثم دعمهم لقتال الحكومة السورية.

ويوضح “جلوبال ريسيرش” أن “صدقي المقت” وهو ناشط سوري يعيش في مرتفعات الجولان المحتلة ، نشر على الإنترنت شريط فيديو من الجولان ، يظهر فيه اجتماع سرّي تمّ عقده بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والإرهابيين، حيث تمكن “المقت” من نشر هذه الصور التي التقطها سراً عبر هاتفه من داخل إحدى المشافي حيث يظهر جندي إسرائيلي وهو جالس على كرسي وأمامه جهاز حاسوب بجوار إحدى الغرف التي يتواجد بداخلها رجال ملتحون بلباس مرضى المستشفى .

المصدر (( موقع البديل )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz