صحيفة “كوميرسانت” تقول بأن قمّة الأمن الجماعي أعربت عن دعمها للقيادة السورية

نشرت صحيفة “كوميرسانت” مقالاً بعنوان” قمّة الأمن الجماعي تعرب عن دعمها للرئيس الأسد ” جاء فيه : انتهت في عاصمة طاجيكستان ” دوشنبه ” قمّة منظمة معاهدة الأمن الجماعي حيث ألقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كلمة تجادل فيها غيابياً مع الغرب بشأن السياسة التي تمارسها موسكو في المسار السوري.  وقال بوتين : ” لو لا دعم روسيا لسورية لتدهور الوضع كما هو عليه في ليبيا وازداد عدد اللاجئين إلى أوروبا أضعافاً”  ، وأشار بوتين إلى الخطورة التي يشكلها تنظيم   ” داعش” على العالم والذي يدرّب عسكرياً وأيديولوجياً مواطني بلدان شتى ، بمن فيهم مواطني الدول الأعضاء في منظمة الأمن الجماعي حيث أن هناك خطراً كبيراً لعودتهم إلى مواطنهم 

ونقلت الصحيفة عن الرئيس الروسي قوله : ” إن الوضع صار خطيراً جداً بعد أن فرض تنظيم “داعش” سيطرته على أراض واسعة في سورية والعراق ، وهو يخطط حالياً لنقل نشاطه إلى أوروبا وروسيا ووسط وجنوب شرق آسيا”  ، ودعا الرئيس الروسي أثناء القمة إلى تشكيل ائتلاف عالمي موجّه ضد “داعش” وأوضح أن القوات الحكومية السورية وقوات البيشمركة الكردية وما يسمّى بالمعارضة السورية المعتدلة وكذلك البلدان المحورية في المنطقة يجب أن تشكّل أساساً لهذا الائتلاف.

وقال بوتين: “إننا ندعم الحكومة السورية في مواجهتها للعدوان الإرهابي. ونقدّم حاليا وسنقدّم لها في المستقبل المساعدات العسكرية التقنية الضرورية ، كما ندعو دولاً أخرى إلى الإنضمام إليها في هذا الدعم”.

وأشارت الصحيفة إلى أن بقية زعماء الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي أيّدوا الموقف الذي اتخذه الرئيس الروسي من القضية السورية.

المصدر (( TV.RT )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz