قطر تطلب الوساطة من حزب الله لإعادة العلاقات مع سورية.

كشفت صحيفة الأخبار اللبنانية أن أمير قطر ” تميم بن حمد آل ثاني ” أوفد مبعوثًاً إلى بيروت التقى فيها بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وناقش معه إعادة العلاقات بين قطر وحزب الله إلى صورتها الطبيعية وطلب من نصر الله أن يعمل على تحسين العلاقات أيضاً بين قطر وسورية .

حيث علقت الصحيفة على اللقاء قائلة ” لقد خرج الموفد القطري “مرتاحاً ” لجهة أنه يمكن بدء العمل على مسار يؤدّي إلى إعادة العلاقات مع “حزب الله” إلى ما كانت عليه سابقاً وأضافت الصحيفة أن القطريين “ سمعوا كلاماً واضحاً ومباشراً عن ضرورة القيام بخطوات عملية لأجل إحداث تغيير في موقفهم من المحور الذي يضمّ “حزب الله  وسورية وإيران ” ، كذلك سمعوا مَن يذكّرهم بأن الحضور القوي لقطر في المحافل الدولية كان قد برز خلال فترة العلاقات الجيّدة مع قوى ودول محور المقاومة .

وأوضحت معلومات للصحيفة أن قطر أصرّت على إبلاغ “حزب الله” رغبتها في أن يلعب الحزب دوراً مباشراً في كسر الجليد مع دمشق ، ومع الرئيس الأسد مباشرة . ”

وقالت الصحيفة أن القطريين سمعوا جواباً هادئاً مفاده : ” أصلاً لديكم عناوين وهواتف المعنيين في سورية وإذا كنتم جادّين في ما تقولون ، أقدموا على خطوة أولى ، واطرقوا الأبواب بأيديكم “.

المصدر (( صحيفة الأخبار اللبنانية )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz