بوتين يمسك بالأوراق الرئيسية ويقف مع الدولة السورية

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة مع  قناة “سي بي إس” التلفزيونية الأمريكية بأن الإرهاب اليوم يشكل خطراً على كثير من بلدان العالم ويعاني من أعماله الإجرامية ملايين الناس ، لذا تقف أمامنا جميعاً مهمة توحيد الجهود في مكافحة هذا الشر المشترك ، وفيما يخصّ تواجدنا في سورية فهو يكمن إلى اليوم في توريد الأسلحة للحكومة السورية وتدريب الكوادر وفي تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري ، فنحن ننطلق من مبادئ منظمة الأمم المتحدة ، أي من المبادئ الرئيسة للقانون الدولي المعاصر، والذي وفقه يجب أن تقدّم هذه المساعدة أو تلك ، بما في ذلك المساعدة العسكرية ، إلى الحكومة الشرعية حصراً في هذه الدولة أو تلك  وبموافقة هذه الحكومات أو بطلب منها أو بقرار من مجلس الأمن الدولي ، وفي هذه الحال نحن نستجيب لطلب الحكومة السورية بتقديم المساعدة العسكرية ، وما نقوم به محصور قطعاً ضمن إطار العقود الدولية الشرعية .

وهناك جيش شرعي وحيد ، وهو جيش الرئيس السوري بشار الأسد ، الذي يحارب التنظيمات الإرهابية  وحسب رأيي فإن تقديم المساعدة العسكرية للهيئات غير الشرعية لا يستجيب لمبادئ القانون الدولي المعاصر أو لمبادئ منظمة الأمم المتحدة ، فنحن ندعم الهيئات الحكومية الشرعية حصراً . 

وبهذا الصدد نحن نحاول تشكيل هيئة تنسيقية معينة ، حيث قمت بنفسي بإبلاغ الرئيس التركي والعاهلين الأردني والسعودي بذلك ، وأبلغنا الولايات المتحدة الأمريكية أيضاً وسنكون سعداء في حال تمكنا من إيجاد قاعدة للعمل المشترك ضد الإرهابيين .

  • موقع (( سورية اليوم )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz