الواشنطن بوست تمتدح الإستراتيجية الروسية الواضحة في سورية

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية ” إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قادراً على التحرك بقوة في سورية ليس لأنه أكثر جرأة أو حزماً من أوباما بل لأن لديه إستراتيجية واضحة مقارنة مع واشنطن والغرب الذين يتخبّطون في التشوّش وعدم الوضوح ، فبوتين لديه حليف وأعداء فيدعم الحليف ويقاتل الأعداء”.

ووفقاً للصحيفة فإن قدرة بوتين على التعامل بقوة وحزم مقارنة بأوباما ما هو إلا دليل على أن إستراتجيته أكثر شفافية ووضوحاً ، وتابعت الصحيفة قولها : ” نحن نعلم أن حليف بوتين هو الحكومة السورية وأعداؤه هم معارضو الحكومة ، أما بالنسبة لأوباما فمن غير الواضح من يحارب في هذا الصراع فهو يقاتل الحكومة وتنظيم “داعش” الإرهابي والميليشيات المسلحة المتشددة بما فيها جبهة النصرة وحركة أحرار “الشام” وحزب الله والقوات الإيرانية ، فأعداء الغرب هم الغالبية في الحرب السورية ، الأمر الذي جعل من استراتيجيتها متنافرة وغير متماسكة وأدّى إلى انحدارها عن الصواب تماماً “.

وأوضحت الصحيفة أن الفكرة التي تستحوذ على القيادة في أمريكا الآن هي إنشاء جيش معارض في سورية للاستيلاء على الأراضي التي تستحوذ عليها الحكومة السورية ولكن تجارب أمريكا في أفغانستان والعراق واليمن وليبيا تجعل تلك الفكرة تبدو وكأنها خارجة عن إحدى الروايات الخيالية وليس عن سياسة خارجية.

وختمت الصحيفة بقولها : ” إن الغرب مازال يخلط بين الخطاب المتطرف والإجراءات والجهود الغير فعّالة في سورية ومثل هذه الفجوة ستساعد بوتين على أن يبدو ذكياً “.

  • المصدر (( عربي بريس )).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*