نيويورك تايمز : بوتين يرغب في تلقين أمريكا درساً لن تنساه

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية مقالاً لرئيس مركز الإستراتيجيات الليبرالية في بلغاريا ” إيفان كراستيف ” حول التدخلات الروسية في سورية .

حيث قال كريستاف في مقاله الأسبوع الماضي أنه بعد أن قصفت الطائرات الروسية قوات ما يسمّى بـ”المعارضة” السورية بالقرب من حمص ، تلقّى شكوى من مسؤول أمريكي قال له أن “ما تقوم به روسيا في سورية ليس محاولة لمحاربة داعش وليس حتّى جزءًا من السياسة الواقعية القديمة ، بل هي مجرد محاولة “سافرة” لجعلنا ننسى أوكرانيا، بوتين يريد ببساطة إلحاق الأذى بنا”.

وتابع كريستاف قائلًا إن “الأكثر دقّة أن نقول إن الكرملين ، يريد أن يلقّن الأمريكيين درساً واحداً قيّمًا لن يُنسى  وأشار الكاتب إلى أن الرسالة الأكثر وضوحًا ، والتي حرص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على إيصالها للولايات المتحدة ، خلال خطابه بالجمعية العامة للأمم المتحدة ، تتمثّل بقوله : “هل تدركون ما قمتم به؟” .

وذكر الكاتب البلغاري أن روسيا ترى نفسها ضامنًا للإستقرار في المنطقة ، لكنها تخشى من عدم الاستقرار القادم فآسيا الوسطى اليوم تذكر الكرملين بالشرق الأوسط من عقد مضى.  “  فهل يفلح الدرس السوري في تعليم الولايات المتحدة بأن تراعي كلماتها وتعقلها حينما تأتي الكارثة القادمة ؟ ” .

ولفت كريستاف إلى أن غالبية القادة الأوروبيين يتطلّعون لتعاون أمريكي – روسي في سورية ، باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الصراع ، “فهم يريدون موسكو إلى جانبهم” ، خاصة أن “العديد منهم يلقون باللوم على نشاط جورج دبليو بوش ونقاش باراك أوباما في التسبّب بالاضطرابات في الشرق الأوسط”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*