التحالف الرباعي يقلب المعادلة في وجه أعداء سورية

تمكنت روسيا من فرض نفسها في معادلة الشرق الأوسط والعالم العربي ونجحت في درء الخطر التكفيري عن سورية وبالتالي يمكن القول بأن التحالف الرباعي الذي تمثله إيران وروسيا وحزب الله وسورية نجح في إفشال المخطط الأمريكي الإسرائيلي التكفيري في تدمير سورية ، الأمر الذي يؤكد فشل السيناريو المنهجي الأمريكي في فرض برنامج تقسيم البلدان العربية وفق المخطط الجديد لفرض نظرية سايكس بيكو جديدة تعتمد تقسيم المقسّم وتجزئة المجزأ خدمة لأهداف حماية الأمن القومي الإسرائيلي ومصالح الولايات المتحدة الأمريكية في خدمة أهدافها الإستراتيجية في بلدان العالم العربي. ولعلّ أحد الشواهد على هذا الأمر هو ما قاله عميل مزودج سابق عمل لصالح مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركي (  FBI) ، حيث قال : ” إن روسيا نجحت في مهمتها في سورية خلال أيام فقط ، حيث تمكّن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من فرض نفسه على أنه جزء أساسي من الحوار حول أحداث الشرق الأوسط ، وذلك ما لم يستطع الروس فعله منذ 14 عاماً “

وأكد أيضاً بأن ” أي تحرّك روسي في المنطقة العربية أو العالم سيكون مبنياً على أن أمريكا هي العدو الأول لموسكو”. ، وها هي الولايات المتحدة شاءت أم أبت تعترف ميدانياً بتغيّرات المشهد السوري وتقرّ بفشلها في إدارة الأزمة السورية وهدفها بحذف سورية من معادلة خط الممانعة كدولة مواجهة مع الكيان الإسرائيلي .

وما يؤكد وجهة نظر المحللين أيضاً هو تلك الرسائل الأردنية الخاصة جداً والتي تمّ توجيهها مؤخراً إلى الرئيس السوري بشار الأسد عبر وسيط حزبي أردني مقرّب من دمشق بأن الأردن أوقف برامج تأهيل وتدريب معارضين سوريين مسلحين بعدما اتخذت الإدارة الأمريكية قراراً بهذا الخصوص!! .

  • المصدر (( قناة  Alalam )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz