صحيفة تشالنجيز الفرنسية تقول بأن الغرب فقد تأثيره في الملف السوري

أكدت صحيفة تشالنجيز الفرنسية ” أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية فقد اليد في الصراع السوري منذ بداية الضربات الجوية الروسية وعرض موسكو للقوّة البحرية والجوية .

وقالت الصحيفة ” إن مواجهة الغرب لإستراتيجية موسكو في سورية باتت مستحيلة وتتجه لطريق مسدود   وأصبح الغرب الآن ينتظر آمال فشل الحملة الروسيّة على سورية لمدّ يد التعاون لموسكو لدحر الإرهاب وفق حساباته السياسية ، وأضاف التقرير بأن بوتين اختار البُعد عن الغرب بل وتحديّه على المسرح السوري من خلال تفوّقه الجوي المنجز في وقت قصير من حربه لداعش .

ويقول ” توماس كلو ” مدير المعهد  الفرنسي للعلاقات الدولية (  IFRI) في باريس أن البنتاغون اعترف أن طائرات السوخوي الروسية عرقلت طائرات التحالف وسدّت الثغرات أمامها معتبراً أن ( هذه رسالة سياسية واستراتيجية قوية وثقيلة للغاية موجّهة للغرب وتؤكد على قوة الردع الروسية غير النووية وقدرتها على الضرب على العديد من المسارح , ليبقى وجود طائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة لا حول ولا قوة له في سورية .

وكثيرة هي الأسباب وراء الانعطافة الفرنسية ، حيث ذهب الرأي العام الفرنسي إلى أبعد من الموافقة على ضربات جوية في سورية لمحاربة الإرهاب ، و أدرك الإليزيه أخيراً أنه لم يكن يمارس سياسة أصلاً في ما يتعلق بالملف السوري ولم يعد شعار «حقوق الإنسان» الذي تحمل باريس رايته موفقاً لتبرير سياستها ، كما بدأ الانصياع الأعمى للرغبات الخليجية تحت تأثير إغراءات عقود التسليح الضخمة يَئنّ تحت وطأة المتغيّرات المتسارعة في المنطقة من متطلبات الاتفاق النووي مع إيران إلى الانفتاح الأمريكي على الرؤية الروسية للحلّ السوري ، إلى الإنخراط العسكري المتقدّم لموسكو  في حرب داعش .

  • المصدر ” صحيفة تشالنجيز الفرنسية ” .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz