مجلة ” فورين بوليسي” تقول أن بوتين نجح في مدّ نفوذه في الشرق الوسط على حساب أوباما

رأت مجلة ” فورين بوليسي” الأمريكية في مقال نشرته بأن فشل واشنطن في الردّ على المغامر الروسي     ” بوتين ” جعل من حلفائها في المنطقة يشككون في أهمية الولايات المتحدة بشكل لم يسبق له مثيل .

وقد كشفت زيارة وزير الدفاع السعودي ” محمد بن سلمان” إلى منتجع “سوتشي” لإجراء محادثات حول سورية عن حجم تغيّر موازين القوّة في الشرق الأوسط في غضون أسابيع قليلة فقط ، وكيف يرغب الرئيس الروسي في أن يُنظر إليه كصانع ملوك إقليمي بعيداً عن الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

فمع قصف الطائرات الحربية الروسية لمواقع المعارضة المسلحة ومع عدم استعداد الولايات المتحدة لمواجهة نظام دمشق ، انتزعت موسكو المبادرة عسكرياً ودبلوماسياً ، وهذا يعني أن تطرق وفود رفيعة المستوى من السعودية والدول الخليجية الأخرى باب بوتين بدلاً من المكتب البيضاوي .

وأثارت زيارة وزير الدفاع السعودي تكهّنات بأن المملكة السعودية قد تبحث عن اتفاق محتمل من شأنه أن يسمح للرئيس بشار الأسد بالبقاء في السلطة لفترة أطول مقابل تصعيد الجانبين الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية .

وفي الوقت نفسه ، تساءل دبلوماسيون سابقون ومراقبون أجانب عمّا إذا كانت واشنطن قد أطلقت يد الرياض لتمتد إلى بوتين أو ما إذا قررت السعودية تجاهل إدارة أوباما والعمل بمقتضى مصلحتها .

وهكذا فإن روسيا قد قلبت المشهد الإستراتيجي في سورية وشكلت تحدياً غير مسبوق لإدارة أوباما ، ممّا دفع بأقرب حلفائها إلى الاستنتاج بأن واشنطن تتطلع إلى الانسحاب من المنطقة ، وهي مستعدة لقبول فكرة أنّ تزايد النفوذ الروسي والإيراني في المنطقة سوف يملأ الفراغ الذي ستتركه .

  • المصدر (( مجلة العصر )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz