داعش يستنفر الأمن التركي ويظهر في كوريا الجنوبية

استنفرت قوات الأمن التركية بعد توارد أنباء عن أربعة أشخاص يشتبه في أنهم ينتمون إلى تنظيم “داعش” المتشدّد بينهم ألمانيّة ويرجّح أنهم دخلوا البلاد من الحدود السورية لشنّ هجمات على غرار التي حصلت في أنقرة مؤخراً ، وبحسب هذه المعلومات فإن الأشخاص الأربعة من المجموعة نفسها التي ينتمي إليها منفذو اعتداء أنقرة ، الذي أوقع مائة وقتيلين .

وتخشى قوات الأمن من أن يخطط الأشخاص الأربعة لاعتداء كبير في تركيا ، “مثل خطف طائرة أو سفينة أو تفجير انتحاري وسط حشود” ، ونشرت وسائل الإعلام صوراً لبطاقات هوية تركية مزورة ، وأضاف المصدر أن المرأة المولودة في كازاخستان تحمل جواز سفر ألماني ، وتحمل إحدى بطاقات الهوية اسم عمر دنيز دوندار الذي قالت وسائل الاعلام أنه أحد انتحاريي أنقرة.

وفي نفس السياق أعلنت الشرطة الكورية الجنوبية أنها تلقت معلومات استخبارية تفيد بأن مجموعة إرهابية مرتبطة بتنظيم “داعش” هدّدت بتفجير مركز تسوّق في منطقة راقية في العاصمة سيؤول .

وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” أن مجموعة مجهولة أفادت في بيان تمّ نشره على وسائل التواصل الاجتماعي أنها ستقوم بتفجيرات في متجر بالقرب من كويكس وهو مركز ضخم للتسوق في المنطقة الثرية كانغ نام.

ولفتت الشرطة إلى أن المعلومات الاستخباراتية التي تمّ الحصول عليها من قبل وكالة الاستخبارات الوطنية أشارت إلى معلومات من وزارة الشؤون الخارجية أن الهجوم مخطط له  في وقت قريب على الرغم من أنه لم يتم ذكر توقيت محدد ، وقالت الشرطة إنها عززت من إجراءاتها الأمنية في المنطقة تحسّباً لأي طوارئ.

  • المصدر (( موقع أوغاريت للدراسات )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz