الفرنسيون يُعارضون استقالة الرئيس السوري بشار الأسد

أظهرت نتائج استطلاعات رأي أجرتها صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية أن أغلب قرائها يعارضون استقالة الرئيس السوري بشار الأسد 

وأفاد الاستطلاع أن ( 72 ) بالمئة من المشاركين في الاستطلاع أجابوا على سؤال “هل يجب على القوى العظمى الإصرار على المطالبة باستقالة الأسد” بـ ” لا”  ، وشارك في هذا الاستطلاع الذي أجرته صحيفة        ” لو فيغارو” الفرنسية ( 21 ) ألف قارئ 

وتصرّ الدول الغربية على ضرورة تنحّي الرئيس الأسد من منصبه منذ بداية الأزمة السورية ، إلا أنه يتزايد في الآونة الأخيرة عدد المعتقدين بأنه ليس من الممكن التوصّل إلى حلّ للأزمة بدون مشاركة الرئيس بشار الأسد في عملية تسوية النزاع.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد أكد في وقت سابق التزام الولايات المتحدة بضرورة الانتقال السلس للسلطة في سورية بدون الدعوة إلى استقالة فورية للرئيس بشار الأسد.

ويأتي ذلك كردّ ساحق على الدول الغربية وخاصة الحكومة الفرنسية التي تصرّ على مصادرة حق الشعب السوري في تقرير مصيره من خلال مطالبة الحكومات الخليجية والأوروبية بضرورة تخلّي الرئيس السوري عن منصبه ، إلا أن مواقفهم بدأت بالتغيّر مع بدء الضربات الروسيّة في سورية .

وكان بيان فيينا قد أكد على ضرورة حفاظ الشعب السوري على تقرير مصيره ، فيما أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أن مسألة بقاء الرئيس السوري في الحكم يحددها الشعب السوري وحده .

المصدر (( صحيفة الدستور المصرية )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz