رئيس الأركان الأمريكي يعترف بأن الموازين العسكرية تميل لصالح الجيش السوري

نقلت صحيفة «واشنطن بوست» عن مسؤولين أمريكيين لم تسمّهم قولهم أن مستشاري أمن قومي رفيعي المستوى أوصوا الرئيس باراك أوباما باتخاذ إجراءات من شأنها أن تسهم في «تقريب القوات الأمريكية أكثر إلى خطوط المواجهة الأمامية في كلّ من العراق وسورية »، وهو الأمر الذي رأت الصحيفة أنه يمثل إشارة تدلّ على الاستياء وعدم الرضى المتنامي من جانب البيت الأبيض إزاء التقدّم الذي تحقق حتى الآن ضدّ «داعش» وأوضحت الصحيفة أن الجدال يدور في أروقة البيت الأبيض حالياً حول «الخطوات المقترحة» لتنفيذ تلك التوصيات ، وهي الخطوات التي قد تشتمل للمرة الأولى على إرسال عدد من قوات «العمليات الخاصة» إلى داخل الأراضي السورية .

وفي المقابل ، نقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين آخرين رفيعي المستوى تحذيرهم من أن مثل تلك الإجراءات تنطوي على خطر وضع الولايات المتحدة في مواجهة مسلحة مباشرة مع الجيش السوري ومع القوات الروسية والإيرانية التي تسانده عسكرياً على الأرض.

وفي هذه الأثناء ، أكد رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال ” جوزف دانفورد ” أن ميزان القوى في سورية أصبح يميل لصالح الرئيس السوري بشار الأسد ، وجاء كلام دانفورد خلال شهادة أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي ، شارك فيها وزير الدفاع آشتون كارتر الذي أكد أن القوات الأمريكية ستكثف الضغوط على مقاتلي تنظيم « داعش » في سورية والعراق وستدعم القوات المحلية بحملة جوية موسّعة وعمل مباشر على الأرض من آن لآخر ، وقال إن القوات الأمريكية تهدف لتكثيف الضغوط على معقل «داعش» في مدينتي الرقة السورية والرمادي العراقية .

  • المصدر (( موقع سورية الآن )) .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz