موقع “غلوبال ريسيرش” يفضح دور أمريكا في التلاعب بأمن سورية والدول المناهضة لها

قال موقع “غلوبال ريسيرش” البحثي إن الولايات المتحدة لعبت دوراً هاماً في خلق ما يسمّى بثورات الربيع العربي ، حيث يشير الموقع الكندي إلى أنه بين عامي / 2005، و2010 / ضخّت الولايات المتحدة نحو (12) مليون دولار للجماعات المعارضة في سورية ، وموّلت أيضاً المنفيين السوريين في بريطانيا لبدء مناهضة الحكومة السورية ، ويؤكد الموقع أن الولايات المتحدة ركّزت على تدريب نشطاء المعارضة السورية بما يسمّى “ المقاومة اللاعنيفة ” والتي بدأت في عام 2006 .

ولفت الموقع إلى أن ﻣﺠﻠﺔ ﻧﻴﻮزوﻳﻚ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ كشفت  ﻓﻲ ١ ﻓﺒﺮاﻳﺮ ٢٠١١ ﺗﻘﺮﻳﺮاً للخارجية اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻠﻤﺪوّﻧﻴﻦ اﻟﺜﻮرﻳﻴﻦ ، ﺗﻨﺎول دور ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻤﺪوّﻧﻴﻦ ﻓﻲ ﺗﻌﺒﺌﺔ اﻟﺤﺮاك اﻟﺸﺒﺎﺑﻲ ﻓﻲ ﻛﻞّ ﻣﻦ ﻣﺼﺮ وﻛﻮﻟﻮﻣﺒﻴﺎ وﻓﻨﺰوﻳﻼ   وﻓﻲ ١٤أﺑﺮﻳﻞ ٢٠١١ ﻧﺸﺮت ﻧﻴﻮزوﻳﻚ تايمز تقريراً ﺣﻮل ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﻣﻦ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة ﺳﺎﻋﺪت ﻋﻠﻰ ﺗﻐﺬﻳﺔ اﻻﻧﺘﻔﺎﺿﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻟﺘﻤﻮﻳﻞ واﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺪّﻣﺘﻬﺎ ﻟﻠﻨﺸﻄﺎء اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات اﻟﻤﺎﺿﻴﺔ .

ويوضح الموقع أنه ﻓﻲ نفس السياق ﺟﺎء اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺬي ﻧﺸﺮه ﻣﺮﻛﺰ ” ﺑﻴﺘﺮﺳﺒﺮغ ” ﻟﺪراﺳﺎت اﻟﺸﺮق اﻷدﻧﻰ اﻟﻤﻌﺎﺻﺮ ﻓﻲ ٣١ ﻣﺎرس ٢٠١١ ﺣﻮل اﻟﺪور اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻓﻲ اﻟﺜﻮرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ، واﻟﺬي ﺗﺤﺪث ﻋﻦ ﺗﻌﺒﺌﺔ الإﺣﺘﺠﺎج ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺸﺒﻜﺎت الإﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ، ﺑﺪﻟﻴﻞ أن روﺳﻴﺎ اﻋﺘﺒﺮت اﻟﺤﺮاك اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺘﻪ ﻧﺘﺎﺟﺎً ﻣﺒﺎﺷﺮاً ﻟﻠﻤﺒﺎدرة اﻟﺸﺮق أوﺳﻄﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﺷﺮﻓﺖ ﻋﻠﻰ (٣٥٠ ) ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎً منذ ﻋﺎم ٢٠٠١ ﺗﺤﺖ إدارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ، حيث ﺧﻀﻊ  ﻋﺸﺮات آلاف اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ اﻟﻌﺮب ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ واﻟﺘﻌﺒﺌﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام وﺳﺎﺋﻞ الإﺗﺼﺎل اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ .

  • المصدر (( موقع البديل )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz