الواشنطن تايمز تقول بأن ” داعش” يسعى لنقل إرهابييه من سورية إلى البلقان

ذكرت صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية أن تنظيم “داعش” يسعى إلى التسلل إلى منطقة البلقان وإثارة حالة من عدم الاستقرار في المنطقة.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مسؤول دبلوماسي قوله : “ إن أجهزة الاستخبارات في كرواتيا رَصدت قيام أحد قادة تنظيم داعش والموجود في البوسنة بتنظيم صفوف عدد من العناصر المقاتلة التي كانت قد عادت إلى منطقة البلقان بعد انضمامها إلى داعش أو جبهة النصرة في سورية ”.

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه: “ إن الأجهزة الاستخباراتية رَصدت القيادي في داعش بمنطقة البلقان في الوقت الذي يتم فيه حالياً مراقبة العناصر العائدة إلى البلقان ”.

هذا ويعيش ملايين المسلمين في منطقة البلقان منذ القدم ، بيد أن التقارير الإعلامية تتحدث عن محاولات التنظيمات الإرهابية التغلغل بين صفوفهم في تلك المنطقة أيضاً ، فهل تصبح منطقة البلقان الهدف المقبل لتنظيم “الدولة الإسلامية” ؟

حيث يدّعي تنظيم”داعش” في دعايته الموجّهة لمنطقة البلقان “ أن تاريخ المسلمين في هذه المنطقة خلال المائة سنة الأخيرة كان عبارة عن تسلسل زمني لأعمال القمع ضدّ المسلمين” ، ولذلك فإن الجهاد هو السبيل للكفاح ضدّ الشيوعيين والصليبيين أو اليهود ” حسب وصفه ” ، هذا ويدعو أحد الفيديوهات المسلمين في البوسنة والهرسك وفي صربيا وكوسوفو ومقدونيا إلى قتل الجيران “ الكفار”  .

حيث يخاطبهم بالقول : “ ضَعوا المتفجرات تحت سياراتهم والسمّ في أكلهم واتركوهم يموتون” !! هذا ما ينادي به أحد الشباب باللغة البوسنية ، وقد أُطلقت ألقاب على الإرهابيين بالفيديو ” في إشارة إلى أصلهم ” مثل البوسني والألباني أو الكوسوفي .

المصدر (( موقع أوغاريت للدراسات )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz