قائد القوات الجويّة الروسيّة يقول إن قواته أحبطت خطط البنتاغون ضدّ سورية

أجرت صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” مقابلة مع قائد القوات الجوية والفضائية الروسية الفريق أول ” فيكتور بونداريف قال فيها إن “روسيا أخذت في الحسبان كل الأخطار المحتملة لعملياتها في سورية “.

وهي لذلك لم ترسل إلى سورية المقاتلات وقاذفات القنابل وطائرات دعم المشاة والمروحيات فحسب بل أرسلت أيضاً إلى هناك منظومات الصواريخ المضادة للجو ، وذلك للحيلولة دون حدوث أية أوضاع حرجة مثل اختطاف طائرة حربية ما في بلد متاخم لسورية .

وردّاً على سؤال: ” حول قرار استخدام الطائرات والمروحيات الحربية في سورية ؟ ” قال الفريق أول بونداريف إن الطيران هو الوسيلة الوحيدة الفعّالة لمكافحة عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين يتصفون بقدرة فائقة على المناورة والاختفاء ويستخدمون كل وسائل النقل، بما فيها السيارات والدراجات الهوائية وحتى الحمير  

وقال بونداريف إن ظهور الطائرات الروسيّة في السماء السوريّة غيّر جذرياً موازين القوى في هذه المنطقة الإستراتيجية وأحبط خطط البنتاغون ضدّها ، وردّاً على سؤال عمّا إذا كان هناك مركز تنسيق مشترك للعمليات الجوية قال : ” نعم هناك جنرال روسي يقوم بهذا التنسيق” ، وأضاف قائلا إن كلّ الشائعات عن إسقاط طائرات روسيّة في السماء السورية ما هي إلا أخبار مزيّفة.

ومضى قائلاً : ” لقد انتشرت شائعات تزعم أن طيّارينا يواجهون نقصاً في الصواريخ ، لذلك يدّعون أن أحد مصانعنا يعمل ليلاً ونهاراً لسدّ هذا النقص ، إن كل تلك الشائعات ما هي إلا افتراءات ، فلم أتلقَّ حتى الآن أي تقرير من رؤساء الشركات المصنعة للصواريخ في هذا الموضوع ” ، وقال مقيّماً فاعلية تلك الصواريخ ” إنها أثبتت فاعليتها العالية ، ولم تَرد أي شكوى عليها من قبل من استخدمها “.

  • المصدر وكالة (( RIA NOVOSTI )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz