السيناتور الأمريكي ” ريتشارد بلاك ” يشيد بانتصارات الجيش السوري ويهاجم تركيا والسعودية وقطر

أكد السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك أن تمويل الإرهاب في العالم يأتي من السعودية وقطر مشيراً إلى أن الضربات الجوية الروسيّة للتنظيمات الإرهابية في سورية أكثر فاعلية ممّا قام به التحالف الأمريكي .

ورأى بلاك السيناتور عن ولاية فرجينيا أن المشاركة الروسيّة “جاءت في وقت حاسم” لافتاً إلى الإنتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري بعد الضربات الجوية الروسيّة ضد الإرهابيين وخاصة في الريف الشمالي للاذقية وفكّ الحصار عن مطار كويرس الذي دام نحو ثلاث سنوات وقال: “هذا المطار كان محاصراً من قبل متمردين مدعومين من قبل الولايات المتحدة وتسمّيهم بالمتمردين الجيدين ثم جاء تنظيم (داعش) ودحر هؤلاء ليكمل حصار المطار إلى أن تمكن الجيش السوري من فكه وقتل أعداد كبيرة من إرهابيي (داعش)”.

وجدّد السيناتور بلاك التأكيد على أن ما تعرّضت له سورية من إرهاب منذ بدء الأزمة كان يأتي عبر الحدود التركيّة ، وردّاً على سؤال حول ما إذا كان القانون الأمريكي يسمح بوجود معارضة مسلحة قال السيناتور الأمريكي: “إنه لا يسمح بذلك بل إننا نسمح للشعب الأمريكي بحمل السلاح ولكن ليس من أجل معارضة مسلحة وبالطبع لا يحدث مثل هذا لأن الولايات المتحدة بلد مستقر”.

وأشار بلاك إلى أن الناتو فعلياً وصل إلى حدود روسيا “وهذه كانت حركة عدوانية كبيرة” مضيفا.. “يجب أن يكون لدينا الآن كل الأسباب لوجود علاقات جيدة مع روسيا لكن بعض السياسيين تربّوا على نهج خاطئ وليست لديهم القدرة على التمييز بين الاتحاد السوفييتي وروسيا التي أصبحت دولة متطورة ومشاركتها الفعّالة في ضرب (داعش) يجب أن تسعد أمريكا”.

وأعاد بلاك التذكير بوجود محاولة لإظهار الأزمة في سورية على أنها “اضطرابات داخلية” وأن “الجنرال ويسلي كلارك أكد في العام (2011) وجود خطة أمريكية للإطاحة بأنظمة معينة في الشرق الأوسط وخاصة في سورية  وأكد السيناتور الأمريكي أن الإخوان المسلمين في سورية كانوا دائماً هم المشكلة وتسبّبوا في ثمانينات القرن الماضي بأعمال عنف كبيرة وأن الاستخبارات الغربية والتركية وقطر يساعدونهم وبدؤوا بالتحضير لإحداث القلاقل في سورية منذ البداية بمساعدة السفيرين الأمريكي والفرنسي في دمشق.

  • المصدر (( موقع Syria Now)).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*