روسيا تتوعّد مقارّ “ قيادة الإرهاب ” في السعودية وقطر

هدّد مدير معهد الشرق الأوسط في موسكو، “يفيجيني ساتانوفيسكي” بضرب السعودية وقطر، متهماً إيّاهما بأنهما مقارّ “قيادة الإرهاب” الذي أسقط الطائرة الروسيّة فوق سيناء أكتوبر الماضي ، في إشارةٍ إلى تنظيم “داعش” ,

وقال “ساتانوفيسكي” إن السعودية وقطر، يجب أن تكونا خائفتين بدرجةٍ كبيرة جداً من تلك التصريحات  فالأمر أشبه بالطاعون ” على حدّ وصفه ” مشيراً إلى أن القصف لن يكون الأسلوب الوحيد للتأثير على إدارات تلك الدول .

وبحسب ما جاء في صحيفة “برافدا” الروسية ، فإنّ روسيا ستقوم بالتصرّف وفقاً للمادة (51 ) من ميثاق الأمم المتحدة ، التي تضمن حق الدول في الدفاع عن النفس ” وفق ما صرّح بوتين ” ووفق ما أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، حين أوضح أن روسيا سوف تطبّق هذه المادة بكل الوسائل العسكرية والدبلوماسية والمالية ” ، في إشارة إلى الردّ الروسي على إسقاط الطائرة الروسيّة بسيناء .

وأضاف أنه فيما يخصّ تركيا فقد عبرت الصواريخ البالستية “كاليبار” المجال الجوي التركي بعد إطلاقها من الغواصات في البحر المتوسط باتجاه سورية ، وذات الشيء فعلته قاذفات ( تو ـ 160 و تو ـ 95، وتو 22 ) مشيراً إلى أنه لن يكون بمقدور أحد منع طيران الطائرات الروسيّة من التحليق في الجو .

وأبدت “برافدا” استغرابها الشديد من بقاء السعودية “بلا عقاب” ، رغم أنها واحدة من منظّمي هجمات 11 سبتمبر حيث تقول الصحيفة : “ لم يعد يمكن لروسيا بعد الآن تجاهل الحقيقة التي تقول أن الصراع في سورية والعراق يؤثر على مصالح موسكو الحيوية ، ولا يمكن لروسيا السماح للإرهابيين بقتل المواطنين الروس  وخلال توسيع عملياتها داخل وخارج سورية ، يجب أن تؤكد روسيا على بناء تحالف مفتوح ضدّ الإرهاب ”.

  • المصدر (( موقع Sputnik )) .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*