اليمين الفرنسي يطالب بلاده بتغيير تحالفاتها والإبتعاد عن السعودية وقطر

أعلنت زعيمة اليمين في فرنسا ” مارين لوبن ” أمام البرلمان الأوروبي أن على بلادها “تغيير تحالفاتها” لمحاربة تنظيم “داعش” من خلال الابتعاد عن السعودية وقطر، والاقتراب من روسيا وإيران .

وبحسب ” فرانس برس ” فقد قالت لوبن أمام النواب الأوروبيين في ستراسبورغ أنه بعد الاعتداءات التي وقعت في باريس في 13 تشرين الثاني / نوفمبر : من الضروري “ تحديد العدو ” أيّ “ التطرّف”  .

وأضافت رئيسة الجبهة الوطنية خلال نقاش خصّص لعواقب الاعتداءات الأخيرة في باريس “ إن تحديد العدو يرغم على إعادة النظر في صداقات عدّة على الصعيد الدولي ويرغم على طرح سؤال عمّا إذا كان في إمكاننا أن نبقى حلفاء للسعودية وقطر” ، وكذلك طرح تساؤلات حول “موقف تركيا من الأصولية الإسلامية” .

وأوضحت لوبن أن كلّ الذين يحاربون الأصولية الإسلامية يجب أن يعتبروا حلفاء دون أيّ تحفظ ، وهذا ينطبق على مصر ودولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا وإيران .

وفي نفس السياق انتقد زعيم حزب الخضر في البرلمان الأوروبي البلجيكي ” فيليب لامبرتس ” بشدّة علاقة الغربيين مع الرياض ، وقال “ إن نظام السعودية يروّج لشكل من أشكال الإسلام ، هو على الأرجح الأكثر فاشيّة في العالم” .

وأضاف أن السعودية “ دولة تنتهك الحقوق الأساسية ، دولة تصلب وتقطّع الرؤوس والأيدي ورغم ذلك نقيم معها علاقات ممتازة ، لكن ماذا تتوقعون ، فإن حاجتنا للنفط هي التي تجعلنا نعتمد على هؤلاء الأشخاص” .

المصدر (( قناة Alalam  )).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*