صحيفة ” لوبوان ” تعلن أن 97% من الفرنسيين يريدون بقاء الرئيس بشار الأسد

أجاب 97 بالمئة من الفرنسيين بـ”نعم” على سؤال طرحته صحيفة ” لو بوان ” (  Le Point) الفرنسية على موقعها الالكتروني ، حول بقاء الرئيس السوري بشار الأسد على سدّة الحكم في 31 كانون الأول/ديسمبر 2015، في حين اعتبر 3% فقط من الفرنسيين أنّ الرئيس الأسد راحلٌ قبل نهاية رأس العام الميلادي الحالي .

سؤال “لو بوان” جاء في خانة “التوقعات” التي تنشر فيها الصحيفة أسئلةً متعلّقة بالمواضيع الساخنة ، بشكلٍ دوري.

وفي سؤالٍ آخر حول إمكانية أن تشهد معركة الانتخابات الأميركية مبارزة بين هيلاري كلينتون وجيب بوش أجاب 91% من القراء بالنفي ، مقابل 9% فقط رجّحوا احتمال حصول المبارزة.

من جهةٍ ثانية ، رجّح 54% من قرّاء الصحيفة الفرنسية أنّه لن يتم القبض على الإرهابي صلاح عبد السلام  المتورّط في هجمات باريس الأخيرة في 13 تشرين الثاني، في حين رأى 94% من القراء أنّ فرنسا لن ترسل جنوداً إلى أرض المعركة في سورية في عام 2015.

ويأتي هذا التصويت ، بالوقت الذي تشهد فيه باريس تغييراً واضحاً في سياستها تجاه الأزمة السورية ، بعد أن ضرب هجوم إرهابي تبنّاه تنظيم داعش في 13 الشهر الجاري العاصمة باريس وأودى بحياة أكثر من 130 شخصاً ، حيث أشار وزير الخارجية الفرنسي ” لوران فابيوس ” وللمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة السورية   عن قبول فرنسا للقتال إلى جانب الجيش العربي السوري ضدّ التنظيمات الإرهابية التي تقاتل على الأراضي السورية وعلى رأسها تنظيم “داعش” الإرهابي ، فيما رأى مراقبون أن التغيير في السياسة الفرنسية هو بداية لإعلان باريس انضمامها للحلف الروسي ضد تنظيم داعش في سورية .

  • المصدر موقع (( arabipress )).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*