مصادر روسيّة تكشف بأن زعيم داعش ” أبو بكر البغدادي ” يُقيم حالياً في أنقرة

واصل جهاز المخابرات الروسي كشفه للملفات السرية التي يمتلكها والتي تدين تركيا بالتورط بدعم تنظيم داعش الإرهابي وتوفير كافة الإمكانات من أجل إنجاح مهمة هذا التنظيم بالقتل واحتلال المناطق ونهب الثروات وتصديرها إلى تركيا , وذلك بعد أن أعلن الجهاز عن امتلاكه لمعلومات تفيد بأن زعيم هذا التنظيم الإرهابي يقيم في العاصمة التركية أنقرة وليس في الموصل كما يعتقد الجميع ، وقالت معلومات مسرّبة من الجانب الروسي بحسب وكالات أنباء روسيّة , إن زعيم التنظيم الإرهابي ( أبو بكر البغدادي ) يقيم حالياً في أنقرة وسط إجراءات أمنية وحراسة مشددة ولم يفارقها سوى أيام معدودة حيث يقوم بزيارات سرية لدول أوروبية ويعود بعدها إلى محلّ إقامته . فيما لم تتطرق تلك الأنباء لأسماء الدول الأوروبية وما هو نوع تلك الزيارات .

وفي موضوع ذي صلة ، أعلن رئيس جمهورية الشيشان رمضان قاديروف أن زعيم داعش ” البغدادي ” ، تمّ تجنيده من قبل ” ديفد بترايوس ” وكتب قاديروف في صفحته في الإنستغرام أن ” الجميع يعرف أن وكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية تغذّي ” أبو بكر البغدادي، ” الذي قام بتجنيده الجنرال ” ديفيد بترايوس ” أثناء احتجازه في معسكر كامب بوكا في العراق”. وأضاف أنه ” منذ ما يقارب الـ 30 عاماً ، قام أسامة بن لادن وعبد الله عزام وممثلي ما يسمّى بـ “الجهاد الإسلامي ” بتأسيس تنظيم “القاعدة”، وكان العمود الفقري لتنظيم “القاعدة” المجاهدين الأفغان، الذين مُوّلوا من قبل وكالة المخابرات المركزية الأمريكية”. وتابع قاديروف أنه وفقا لبيانات الأكاديمية العسكرية الأمريكية فإن حوالي 90% من إجمالي ضحايا “القاعدة”، مسلمون ، على الرغم من أن قادة المنظمة يؤكدون أن المعركة ضد دول الغرب” ، ولفت قاديروف الانتباه إلى أن تنظيم ” الدولة الإبليسية ” ، ذو نفس المنشأ ، يقتل الآلاف من المسلمين وختم قائلا: ” أنا أطلب من جميع الناس في الدول الإسلامية ، أن يفتحوا عيونهم وأن لا يستسلموا لدعاية إبليس ، وأن لا يصبحوا آلة دمار للمسلمين”.

  • المصدر (( موقع skypress )).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*