دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية تنتقد آل سعود لدورهم التخريبي في سورية واليمن

انتقدت دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية في وثيقة تمّ تسريبها لوسائل الإعلام حكام السعودية ، وتحدثت الوثيقة عن العدوان العسكري السعودي في اليمن، ودعم الرياض لحركات مسلحة في سورية ، بالإضافة إلى أن السعودية تتبع سياسة تضخيم العداء الفكري والديني مع إيران والنظر إليها بأنها الخطر الأكبر.

الوثيقة تضمّنت تقريراً تحليلياً لجهاز الاستخبارات الألمانية الخارجية “بي. أن. دي” عن أوضاع المنطقة من الدور المزعزع للاستقرار في العالم العربي للمملكة السعودية ، وجاء فيها التحليل “ أن سياسة الدبلوماسية الحذرة لأعضاء العائلة الحاكمة القدماء تمّ استبدالها بسياسة تدخل متسرّعة واندفاعية ”، ويشير خبراء المخابرات الألمانية بشكل نقدي خاص إلى دور وزير الدفاع، نجل العاهل السعودي الملك سلمان، محمد بن سلمان.

وفي هذا السياق يقول التقرير إن تركيز سلطات السياسة الخارجية والاقتصادية بيد ولي ولي العهد يحمل بين طياته الكثير من المخاطر، خاصة إذا حاول الأخير تثبيت أقدامه كوليّ للعهد في ظلّ ولاية والده ، ويشير التقرير إلى أن سياسة ولي ولي العهد قد ترهق العلاقات السعودية مع حلفائها وأصدقائها في المنطقة عبر تحميلهم عبئا أكثر من طاقتهم ، ويتناول التقرير ما وصفه بـ”سياسة الهيمنة” التي تمارسها السعودية في صراعها مع إيران وهو ما أدّى إلى إضعاف الثقة بالحليف الأكبر وحامي النظام الاستراتيجي في المنطقة الولايات المتحدة ويتناول التقرير النشاط السعودي العسكري في اليمن منذ مارس الماضي إلى جانب تقوية مساعيها من أجل الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد .

وتشير المعلومات إلى أن المخابرات الألمانية تحتل المركز السادس على العالم في قائمة أقوى 10 أجهزة مخابرات في العالم لعام 2015، بحسب موقع «ليست فيلا»، ما يدلّ على أن معلومات المخابرات الألمانية تحتمل الكثير من الصواب ولم تأتِ  من الفراغ .

  • المصدر (( موقع البديل الإخباري )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz