بوتين يهدّد بتدمير أي هدف يهدّد القوات الروسيّة في سورية

حذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أولئك الذين يحاولون تدبير استفزازات ضدّ العسكريين الروس في سورية وأمر الجيش بتدمير أي قوة قد تشكل خطراً عليهم.
وقال بوتين خلال اجتماع لقيادة وزارة الدفاع الروسية : أريد أن أحذر أولئك الذين يحاولون تدبير أي استفزازات ضدّ العسكريين الروس في سورية ، لقد اتخذنا إجراءات إضافية لضمان أمن العسكريين الروس وقاعدتنا الجوية التي تمّ تعزيز قدراتها بوسائل جديدة للدفاع الجوي ، كما تنفذ الطائرات القاذفة جميع عملياتها تحت تغطية مقاتلاتنا.
وقيّم بوتين عالياً ما حققه العسكريون الروس في سورية منذ بدء العمليات العسكرية في هذه البلاد يوم 30 أيلول الماضي، قائلاً إن عملياتنا هناك تأتي ليس بهدف تحقيق مصالح جيوسياسية غامضة أو مجردة ، ولا تتعلق بالرغبة في التدريب أو اختبار منظومات أسلحة جديدة ، بل إن الهدف الأهم يتمثل في إزالة الخطر الذي يهدد الاتحاد الروسي نفسه.
وأعاد بوتين إلى الأذهان أن هناك عدداً كبيراً من الإرهابيين المنحدرين من روسيا يقاتلون في سورية ، بينهم ممثلون عن مختلف المجموعات الإثنية ليس من شمال القوقاز فحسب ، بل ومن مناطق روسيّة أخرى ، مشدّداً على أن هؤلاء يشاركون بنشاط في العمليات القتالية ويفخرون بانخراطهم في العمليات القمعية.
وتابع بوتين إن الإرهابيين في سورية أقاموا قاعدة حقيقية لهم ، متابعاً لقد كانت خططهم واضحة للعيون وهي تعزيز قدراتهم الإرهابية ومن ثمّ التمدّد إلى مناطق أخرى.
• المصدر (( D.N.N الإخبارية )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz