هيئة الأركان الأمريكية تقرّ بخشيتها من قدرات الدفاعات الجويّة السوريّة

اعترف رئيس أركان الجيش الأمريكي الجنرال بول سالفا ، أن بلاده “قادرة على فرض منطقة حظر طيران داخل سورية  إلا أنها لا تريد فعل ذلك لاعتبارات سياسية وعسكرية”. لافتاً إلى أن “الدفاعات الجوية السورية” هي أهم أسباب امتناعها عن ذلك ، وجاء ذلك في شهادتي كل من وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر، ورئيس هيئة أركان الجيش الأمريكي الجنرال ” بول سالفا ” أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي والتي تصاعدت حدّتها عندما سأل السيناتور الجمهوري عن ولاية ميسيسيبي روجر ويكر، عن إمكانية فرض منطقة حظر للطيران في سورية  حيث جاء ردّ الجنرال الأرفع رتبة في الجيش الأمريكي الجنرال ” بول سالفا” قائلاً : ” لدينا القدرة العسكرية لفرض منطقة حظر الطيران لكن السؤال الذي نحن بحاجة أن نسأله هو هل لدينا الظروف السياسية والاستراتيجية لفعل ذلك ؟ وأنا لا أعني هنا حكومتنا ، بل الحكومات التي ستعترض على منطقة حظر الطيران”.
وتابع سالفا: “إذا ما كان السؤال هو هل نستطيع تطبيقها ؟ فالجواب نعم ، لكن هل نحن مستعدين للدخول في اشتباك وصراع محتمل مع نظم الدفاع الجوية السورية ، أو القوات السورية أو في أسوأ تقدير محتمل ، مع الروس، إذا ما اختاروا أن يتحدّوا منطقة حظر الطيران”، وشدّد قائلاً: ” لدينا القدرة العسكرية لفعل هذا (فرض منطقة حظر طيران)  لكننا لم ننصح بها لأن الوضع السياسي على الأرض واحتمال حصول خطأ في الحسابات (الاصطدام مع روسيا)، وخسارة أرواح أمريكية في الجو، جرّاء محاولة الدفاع عن منطقة حظر الطيران ، كلها لا تبرر وضع منطقة حظر طيران خاصة مع حقيقة أن القوات (البرية) ستظلّ قادرة على القتال من أجل المنطقة الآمنة على الأرض”.
• المصدر  (( arabipress ))

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz