شيكاغو بوست : داعش يحارب بالوكالة عن أمريكا و إسرائيل

كشف تقرير استخباراتي لوزارة الدفاع الأمريكية عن تورّط واشنطن وحلفائها الأوروبيين و”إسرائيل” في دعم تنظيم “داعش” الإرهابي  خلال السنتين الماضيتين ، وذلك عن طريق تقديم العون بكافة أشكاله المالية واللوجستية ، وقال التقرير الذي نُشر في صحيفة “شيكاغو بوست”، إن دعم واشنطن وأوروبا للتنظيم الإرهابي “داعش”، والذي يتمّ بشكل خفي عن طريق جيوش المعارضة ، جاء بهدف تنفيذ مخطط إقامة ” إمارة إسلامية سنية ” في شرق سورية ، لعزل وإضعاف سيطرة الجيش السوري بقيادة الرئيس بشار الأسد ،واعتبر التقرير أن هذا الهدف هو بمثابة ترحيب صريح من الغرب بقيادة الولايات المتحدة بإقامة ما يدعى بـ” الخلافة الإسلامية ” ، وأكّد التقرير أن الولايات المتحدة والقوى الغربية و”إسرائيل” متورطة في تأجيج الحرب الطائفية في المنطقة وهي تدفع بـ”داعش” وقواته المسلحة للوقوف في وجه الجيوش والقوى العربية في المنطقة كما أنها كانت السبب الرئيسي في تجذّر وامتداد الجماعات المسلحة في العراق ، وباقي دول المنطقة منذ الغزو الأمريكي والبريطاني للعراق ، الذي لم يكن به أي وجود لتنظيم “القاعدة” إلا بعد دخول جيوشهم إلى بغداد .

وكشفت الصحيفة عن سياسة الكيل بمكيالين التي تتبعها الولايات المتحدة والتي تسبّبت في إشعال حريق الحروب والفتنة في الشرق الأوسط عبر دعمها لبعض فصائل “المعارضة” ضدّ فصائل مماثلة.

وأوردت الصحيفة مثالاً عن هذه الإزدواجية ، إذ أعادت إلى الأذهان ” استباحة الجيش الأمريكي للأراضي العراقية  ” واستبعدت الصحيفة في ضوء ذلك ، أن تتمكن الولايات المتحدة ، خلال السنوات المقبلة ، من هزيمة “داعش” ، داعية شعوب المنطقة إلى الاعتماد على نفسها للقضاء على “داعش” وباقي التنظيمات المتطرفة   مشيرة إلى أن الغرب ” كان السبب الرئيسي في دمار وفرقة الشعوب في الشرق الأوسط “.

  • المصدر (( موقع كلام أخبار )).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*