أوروبا تخشى من تمدّد نفوذ الإخوان المسلمين وتحمّل تركيا مسؤولية تهريبهم لأراضيها

حذّر الرئيس التشيكي ميلوش زيمان من أن تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي يظلل الكثير من التنظيمات الإرهابية الأخرى التي تسعى للسيطرة على العالم .

وقال زيمان في حديث للإذاعة التشيكية إن المتطرفين ليس لديهم القدرة لبدء حرب ضدّ أوروبا ولذلك بدؤوا موجة هجرة كبيرة وتدريجية للسيطرة عليها بالشكل الذي يحدث الآن في بعض المدن الأوروبية الغربية حيث تخشى الشرطة الدخول إليها ليلاً.

وأشار زيمان إلى أنه يوجد في تركيا وحدها الآن ( 25000 ) مهرّب وهو ما يفوق عدد أفراد الجيش التشيكي  مشدداً على أن تنظيم مثل هذه الشبكة الواسعة يحتاج إلى تحضيرات كبيرة وأنه من المؤكد أن أحداً ما يقوم بتنظيمها معرباً عن اعتقاده بأن تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي هو من يقوم بهذا الأمر مستخدماً إمكانات مالية مصدرها عدد من الدول.

وأوضح زيمان أنه تلقى هذه المعلومات المتصلة بجماعة الإخوان من ” سياسيين عرب مسلمين”  ورأى أن أزمة المهاجرين غير المسبوقة التي تواجهها أوروبا ناجمة من جهة عن واجب الأوروبيين الأخلاقي حيال المهاجرين  ومن جهة أخرى عن “جهود جماعة الإخوان لتحقيق أهدافها” .

وسبق أن وصف زيمان تدفق اللاجئين بأنه “غزو منظَّم”، مطالباً الشبّان من سورية والعراق بـ”حمل السلاح” لقتال تنظيم “داعش” بدل الفرار من هذين البلدين .

  • المصدر (( شبكة DN.N الإخبارية )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz