حسنين هيكل يعتبر الرئيس السوري بشار الأسد أفضل شخصية في العالم العربي

أطلّ الكاتب الصحفي المخضرم ” محمد حسنين هيكل ” على قناة «سي بي سي» محللاً الأوضاع الراهنة  وكيفية نفاذ البلاد العربية إلى المستقبل وسط صراع محموم لم ينقطع على مقدّرات العالم العربي الذي شدّد على أنه يعانى التمزق والتشتت ، وأنه آن الأوان للقوى القادرة فيه للاجتماع على وضع رؤية يمكن من خلالها الإنطلاق إلى المستقبل ، وشدّد الكاتب الكبير فيما يخصّ الأوضاع الداخلية في مصر على أن المشكلة الراهنة في مصر الآن مرتبطة بغياب الحقائق ، ومسالك الطرق غير الواضحة ، ولا يزال العمل فيها بدون خريطة واضحة للمستقبل، وأضاف «كان الله في عون الرئيس السيسي ، في أوقات كثيرة أتعجّب كيف ينام ؟» مشيراً إلى أنه قبل يومين قال له السيسي «إنه لا ينام إلا ساعتين»، مشيراً إلى أن ذلك ليس بسبب القلق بل لأن هذا البلد إذا لم يتنبّه أخشى عليه أن يكون في طريقه للخروج من التاريخ».

وأكد الكاتب الصحفي الكبير على أن الفريق المعاون للرئيس يحتاج أن يكبر جداً ، لأنه في أحسن الأحوال به أناس لديهم نوايا طيبة ، وما حول الرئيس عبارة عن بيروقراطية لتسيير الأمور وليس للتغيير، وهذا البلد يحتاج لتغيير الأمور أكثر من التسيير، ونحن في لحظة خطرة ، ويجب أن يكون هناك مقصد واضح وخريطة واضحة لما نريد أن نذهب إليه ، ويحدّد هذا حوار بين كل قوى الوطن ، وهذا غير حاصل وبداية الحوار الحقيقي أن يتم إعداد صورة حقيقية وممثلين حقيقيين للشعب.

وفي الإطار الدولي اعتبر هيكل أن هناك حالة واحد يمكن من بعدها للرئيس السوري بشار الأسد أن يرحل  تتمثل في إيجاد شخصية واحدة في الوطن العربي أفضل من الأسد ، معتبراً أن التركيز على سورية يعود لاعتبارها الجائزة الكبرى في العالم العربي ، داعياً للتنسيق والحوار بين مصر وسورية بقيادة الرئيس بشار الأسد .

  • المصدر ((  Beirut . press )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz