مركز ستراتفور الأمني الأمريكي يقول بأن روسيا ستُفشل كلّ الخطط العدائية ضدّ الدولة السوريّة

نشر مركز ” ستراتفور” للدراسات الإستراتيجية والأمنية تقريره السنوي حول توقعات سير السياسات العالمية خلال عام ( 2016) ، وقد اهتم التقرير برصد الاتجاهات السياسية المرتقبة في منطقة الشرق الأوسط  حيث اعتبر أن روسيا ستكون اللاعب الأكثر أهمية في الشرق الأوسط  نظراً للدور الذي تلعبه حالياً في سورية . فموسكو حسب التقرير لن تبتعد عن شراكتها مع الدولة السورية وخصوصاً لجهة محاربة الإرهاب وإضعاف تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” وهذه الشراكة ستدفع بروسيا إلى مواجهة كلّ القوى التي تعمل على استهداف الدولة السورية وبالتالي ستحاول روسيا إفشال خطط تركيا العسكرية العدائية تجاه سورية وذلك بزيادة التواجد العسكري الروسي في الأراضي السوريّة وزيادة استخدام الأصول الجوية فوق الشمال السوري كما يمكن لروسيا إحياء علاقاتها مع الفصائل الكردية كورقة ضغط ضدّ أنقرة .

وعن الدور الإيراني قال التقرير بأن طهران ستعمل جنباً إلى جنب مع موسكو في الحفاظ على صمود الدولة السورية ومساندتها في مكافحة الإرهاب ، و ستعمل على استغلال الانقسامات في المناطق الكردية العراقية لمواجهة جهود تركيا الرامية إلى تقوية روابط أنقرة في الاقتصاد والطاقة في شمال العراق على حساب بغداد .

وفي ضوء كلّ ذلك توقع التقرير أن يتكبّد تنظيم “داعش” خسائر ملحوظة هذا العام في سورية والعراق ، الأمر الذي سيدفع بقادته إلى شنّ المزيد من الهجمات في الغرب ، وإلى تعزيز الهجمات خاصة في المغرب العربي وغرب إفريقيا وشبه الجزيرة العربية حيث أن تجمّعات تنظيم القاعدة هناك تجمعها صلات أوثق .

وعن الوضع في مصر ذكر التقرير بأن التهديد الإرهابي المستمر في سيناء للدولة المصرية سيدفع بها إلى تعميق العلاقات الأمنية مع روسيا لمساندتها في محاربة الجماعات الإرهابية ووقف تمدّدها .

أما بالنسبة للأوضاع في اليمن فإن إمعان التحالف السعودي في محاولة التوغل في صلب الطبيعة الجبلية لليمن سيعرّض القوات الغازية إلى المزيد من الخسائر في المعدّات والأرواح ، في حين أن زيادة الميول لدى “داعش” في ليبيا نحو شنّ هجمات خارج الحدود الليبية سيؤدي إلى المزيد من التدخل الأجنبي في البلاد على الرغم من أن ذلك التدخل سيقتصر وفق التقرير على شنّ ضربات جويّة ومساندة القوات المحلية لتقويض التنظيم المذكور.

المصدر (( موقع أوغاريت للدراسات )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz