دواعش يحلقون اللحى ويرتدون الصلبان وهدفهم ضرب أهداف في أوروبا

أصدر تنظيم “داعش” كتيّباً موجهاً للذين يريدون القيام بهجمات فردية في بريطانيا ، الكتيب الذي يُدعى “إرشادات السلامة والأمن للمجاهدين الفُرادى”، يقدّم نصائح من قبل التنظيم لعناصره حول مستويات الإعداد المتوقعة من أولئك الذين يرغبون بالقيام بهجمات في أوروبا .

وجاء في الكتيب نصائح لعناصر التنظيم في أوروبا ، للقيام بأمور تمويهية لا تلفت الأنظار، كحلق اللحية وتصفيف الشعر بأحدث موضة ، وعدم الصلاة في المساجد أو حمل السواك وتجنب الحديث بكلمات إسلامية معروفة وارتداء الصلبان ، واقتناء الخواتم الذهبية ولبس الساعة في اليد اليسرى ، ووضع برفانات كحولية.

إلى ذلك ، يتكون الكتيّب من 58 صفحة ، ويحمل غلافُه الأمامي صورةً لمبان غربية الطراز تحترق ، يركز على أهمية عنصر المفاجأة عند شنّ الهجمات ، وذلك لترك أقصى تأثير ، كما “يحرّض “الجهاديين” على شنّ الهجمات بالملاهي الليلية ، المليئة بالموسيقى الصاخبة والسكارى”، حيث يراها التنظيم الأماكن الأفضل لعملياته  دون أن تتم ملاحظة عناصره ، وشدّد الكتيب في تعليماته لعناصر التنظيم على “ضرورة التخفي في أسلوب الحياة الغربية ، وتجنب الظهور كمسلم ، وذلك للبقاء بعيداً عن رادار الأجهزة الأمنية ، وقد تمّت ترجمته إلى الإنجليزية لأولئك الذين يعيشون في الغرب ولا يتكلمون اللغة العربية “.

وجاء في مقدمة الكتيب: “ممّا لا شك فيه ، أنه اليوم ، في عصر الهجمات الفردية ، يحتاج الإخوة في الغرب إلى معرفة بعض الأمور الهامة حول السلامة ، وذلك لضمان النجاح في عملياتهم ، اعتقدنا أن الإخوة غير العرب قد يجدون هذا الكتيب مثيراً للاهتمام، ويتمكنون من تطبيقه في عملياتهم المباركة ” .

من جهةٍ أخرى ، فإن الكتيّب يعطي أيضاً نصائح حول كيفية مراقبة المباني الحكومية قبل شنّ الهجمات لضمان أكبر عدد من الإصابات، وأفضل طريقة لمراقبة “جنرال في الجيش” أو “شخصية عامة” من أجل عملية اغتيال.

  • المصدر (( وكالة أنباء آسيا )).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*