Foreign Affairs الرئيس بشار الأسد ينتصر في سورية

اعتبر اثنان من كبار الباحثين الأمريكيين في قضايا المنطقة أنه على واشنطن إبداء المرونة خلال المفاوضات الأممية حول سورية ، وذلك لأن الرئيس بشار الأسد ينتصر عسكرياً.

ونشرت مجلة “Foreign Affairs” مقالة كتبها كلّ من “Joshua  Landis” وهو من أبرز الباحثين الأمريكيين المختصين بالشأن السوري ، و”Steven Simon” الذي شغل منصب “مدير شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ” في البيت الأبيض بين عامي 2011 و 2012 ، وحملت هذه المقالة عنوان “Assad Has His Way” (أيّ أن التطورات سارت لصالح الأسد ).

وقد شدّد الكاتبان على أن ” الرئيس بشار الأسد ينتصر في سورية ، مشيرين بالوقت ذاته إلى أن روسيا قد غيّرت ميزان القوة هناك “بشكل دراماتيكي” ، وعلى ضوء ذلك رأى الكاتبان أن الرئيس السوري لا ينوي أبداً القبول بالمطالب الغربية للتخلّي عن السلطة في النهاية لصالح المعارضة ، مشدّدين على أن الرئيس الأسد يسعى إلى تحقيق الانتصار على الميدان وبناءً على ذلك فقد حثّ الباحثان الولايات المتحدة على إبداء المرونة في توقعاتها وأهدافها خلال المفاوضات الأممية حول سورية ، وذلك بسبب تغيّر الميزان العسكري على الأرض 

وأكد الكاتبان أن السبب الأساس هو ثقة الرئيس الأسد المتجددة استناداً إلى التحوّل في الجانب العسكري وفي هذا الإطار تحدثا عن حالة التفتت بين الجماعات المسلحة في سورية ، واستشهدا باغتيال ما يزيد عن عشرين زعيماً للجماعات المسلحة ، أغلبهم على أيدي فصيل تابع “لجبهة النصرة” الذي هو تحالف يتألف من عدد من الجماعات المسلحة ، كما اعتبرا أن تراجع أحرار الشام عن موقفها وموافقتها على الذهاب إلى مفاوضات جنيف يدلّ على حالة من اليأس لدى الجماعة ، كما أكدا على أهمية إعطاء أولوية لوحدة سورية وتبني نهج مرن يأخذ في الاعتبار تفوق الرئيس الأسد ، معتبرين أنه لا بديل لواشنطن عن ذلك.

  • المصدر ((  Beirut . press )).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*