البنتاغون الضربة الروسيّة لداعش فعّالة والـ ديلي تلغراف التنظيم سيضرب أوروبا بقوّة

أقرّت القيادة العسكرية الأمريكية بفعالية الضربة الروسية لـ”داعش” ، حيث أعلن متحدث عسكري أمريكي أن الوضع في سورية يتغيّر لصالح الحكومة السورية ، وقال العقيد “ستيف وورن” المتحدث باسم القوات الأمريكية التي تشارك في مكافحة الإرهاب في العراق وسورية ، للصحفيين إن الضربات الجوية الروسية تغيِّر الوضع في سورية ، وعلى الأخصّ في ريف حلب ، لصالح حكومة الرئيس بشار الأسد ، منوّها إلى أن “عمليات القوات الروسيّة (الجوية) تغيّر الوضع لصالح النظام وتزيد من قوة الرئيس بشار الأسد” .

ولاحظ المتحدث العسكري الأمريكي أن “الضربة الروسيّة أتاحت لنظام الرئيس الأسد دفع قوى المعارضة المعتدلة السورية وقوى داعش على نحو سواء للتقهقر” .

وفي نفس السياق أورد مقال نشرته “ديلي تلغراف” البريطانية ، أن الخطوة التالية لتنظيم “داعش” بعد هزيمته في العراق وسورية هي أن يعود لتكتيك الهجمات “الإرهابية” الذي كان يعمل به تنظيم “القاعدة”، وأن أهدافه ستكون الدول الغربية والأنظمة الهشة في الشرق الأوسط .

وأوضح المقال ” أن التنظيم ربما يكون في طريقه للزوال ، لكن “الجهاد العالمي” قد بدأ للتو ، وتوقع ازدياداً كبيراً في الهجمات “الإرهابية” على غرار ما حدث في فرنسا والولايات المتحدة وإندونيسيا ” ، وأشار إلى أن “دولة الخلافة” التي أعلنها “داعش” تتعرض لانهيار بطيء بالاستنزاف العسكري المستمر، ” لكن من المرجّح أن يتسبب انهيارها في ظهور مرحلة جديدة من حرب العصابات”.

وتوقع المقال أن يتمّ ضرب أوروبا بشدة نظراً لأن كثيراً من مقاتلي التنظيم ربما يكونوا قد وصلوا إلى هناك مع اللاجئين .

المصدر(( البوابة نيوز )).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*