صحيفة البايس الإسبانيّة “ المجموعات المسلحة ” تُسيطر على أقل من ربع سورية فقط

نشرت صحيفة “البايس” الإسبانية تقريراً استعرضت فيه مختلف الأطراف المنخرطة في الصراع السوري والظروف التي أدّت لتغيير المشهد خلال الخمس سنوات الماضية .

وبالنسبة لفصائل المعارضة قالت أن هذه “تسيطر على أقل من ربع مساحة سورية ”، وهذا تأكيد جديد على عدم أفضلية هؤلاء في الميدان ، على عكس ما تزعم وتروّج وسائل إعلام غربية أنهم “يسيطرون على أكثر من نصف مساحة سورية ! ” ، وقالت الصحيفة الاسبانية ، أن هذه الفصائل أيضاً متعددة ومتنوعة ، ومن أهمها الجيش السوري الحر ، ولكنه لم يعد رقماً صعباً في المعادلة السورية بعد أن انضم أغلب مقاتليه لفصائل وتنظيمات أخرى .

كما أشارت الصحيفة إلى حركة أحرار الشام ، وهي تحالف بين عدة مجموعات إسلامية وسلفية ، يقودها أبو يحيى الحموي ، ويبلغ عدد مقاتليها ما بين 10 آلاف و20 ألف مقاتل ، وتتواجد خاصة في إدلب ، وجيش الإسلام الذي يعد أهم فصيل معارض في ضواحي دمشق ، أما جيش الفتح ، وهو تحالف عدّة فصائل ، مثل جبهة النصرة وأحرار الإسلام ، فقد تكوّن في آذار 2015 في إدلب ، ويحظى بدعم من تركيا وقطر والسعودية وهناك ”جبهة النصرة” وهي الفرع المحلي لتنظيم “القاعدة”، وهي موجودة على قائمة المنظمات الإرهابية في الأمم المتحدة  وهي في تنافس مع تنظيم “داعش”.

وهناك تنظيم “داعش” وقد تأسس هذا التنظيم بعد انفصاله عن جماعة التوحيد والجهاد في العراق في سنة 1999  ولكنه تطور كثيراً بعد غزو الولايات المتحدة للعراق في سنة  2003، ويقدّر عدد مقاتلي التنظيم بما بين 25 ألفاً و40 ألف مقاتل ، حوالي نصفهم من المقاتلين الأجانب المنحدرين من 80 دولة .

المصدر (( الحدث نيوز )).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*