رئيس وحدة الشرطة الأوروبية يوروبول يكشف عن تحضيرات داعش لاستهداف أوروبا

نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن رئيس وحدة الشرطة الأوروبية “يوروبول” روب وينرايت ، قوله ” إن تنظيم “داعش” يخطط للقيام بهجمات واسعة شبيهة بتلك التي نفذها في العاصمة الفرنسية باريس وأنه طوّر قدراته القتالية من أجل القيام بهجمات واسعة ، وبتركيز خاص على أوروبا “.

وتذكر الصحيفة البريطانية أن تعليقات المسؤول الأوروبي جاءت في اجتماع لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي في العاصمة الهولندية أمستردام ، وتزامنت مع تصريحات وزير الداخلية الفرنسي برنار كازانوف ، التي قال فيه إنه تمّ إحباط عمليات لإرهابيين خططوا فيها للقيام بمذابح في شوارع العاصمة الفرنسية.

وجاء في تقرير “يوروبول” إن “التنظيم يحضّر لعمليات قتل بإطلاق النار على الجماهير، وستنفذ في عدد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وفرنسا بالتحديد” ، وأضاف أن ” الهجمات سيتم تركيزها على الأهداف اللينة ؛ نظراً للأثر الذي تحدثه ، ويشير الهجومان على باريس في تشرين الثاني ، والطائرة الروسية في تشرين الأول 2015 ، إلى تحوّل في استراتيجية تنظيم “داعش” نحو عمليات دولية”.

وينقل التقرير عن رجال أبو بكر البغدادي قولهم ” إن فرنسا تستحق الترويع؛ بسبب الدور الذي تؤديه في التحالف ضدّ التنظيم ، مستدركاً بأن إعداماتهم المخيفة لضحايا أبرياء تقوّض منطقهم ، وعلى العكس فإنها تبرهن لماذا أصرّ الغرب على التدخل في سورية أصلاً، وكذلك العراق مرة أخرى ، وفي الواقع فإن فيديوهات تنظيم “الدولة” الساديّة هي التي ساعدت في إقناع الزعامات الغربية بالانضمام للحملة الجويّة ضده “.

وتختم “الغارديان” تقريرها بالإشارة إلى أن فيديو الدعاية ينتهي بتهديد لبريطانيا، ويظهر نص على الشاشة باللغتين العربية والإنجليزية الرسالة الآتية: ” كلّ من يقف في صف الكفر سيكون هدفا لسيوفنا، وسيبوء بالذل والصغار” ، وتظهر في الخلفية صورة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

  • المصدر (( arabi . 21 )).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*