الاندبندنت تحمّل أمريكا وبريطانيا المسؤولية عن صعود داعش في ليبيا

أقام داعش مقرّاً له في وسط ليبيا ، واتهم الرئيس الأمريكي أوباما ، رئيس الوزراء البريطاني ، ديفيد كاميرون ومن سمّاهم “صقور الحرب” في وستمنستر بالمسؤولية عن ذلك ، الأمر الذي رفضته صحيفة “الاندبندنت” البريطانية ، معتبرة أن اللوم يقع على لندن وواشنطن على حدّ سواء.

وأقرّ تقرير “الاندبندنت” بأن لندن لم تقم بدورها لمساعدة ليبيا على إعادة ترميم بناها التحتية المتهالكة “وعلى كاميرون أن يخجل من ذلك”، ولكن التقرير يلفت إلى أنه “لا يمكن للولايات المتحدة أن تلقي اللوم على بريطانيا وحدها” ، ولكن في ظلّ إقامة داعش ملاذاً صغيراً لها وسط ليبيا ورفض كلّ من بريطانيا وأمريكا مدّ طرابلس بنفس مستوى الدعم الذي قدمتاه لأفغانستان مثلاً بعد التدخل العسكري ، فإنهما تتحملان معاً المسؤولية عن ذلك الوجود الشيطاني لـ”داعش” في البلاد.

  • المصدر (( Beirut press )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz