Foreign Affairs الفرانكفونية سبب رئيس للتطرّف الديني

يعتبر باحثان أمريكيان “درسا التيار المتطرف” حول العالم أن القيم السياسية والثقافية الفرنسية تلعب دوراً رئيسياً في التطرف الإسلامي ، ما أثار اعتراضاً شديداً من قبل سفير فرنسا لدى الولايات المتحدة “جيرار ارو “.

وكتب وليام ماكنتس وكريستوفر ميسيرول من معهد “بروكينغز” ، أن “الاعتداءات الأخيرة في بروكسل وتلك التي سبقتها في باريس تكشف حقيقة مثيرة للقلق ، وهي أن الخطر الذي يمثله الجهاديون أكبر في فرنسا وبلجيكا ممّا هو في باقي أوروبا ” ، ولفت الباحثان في مقالة بعنوان ” الرابط الفرنسي” نشرت في مجلة “فورين آفيرز”  إلى أن أربعاً من الدول الخمس التي سجّلت أكبر نسبة للتطرف في العالم هي فرانكفونيةويقول الكاتبان أنهما درسا الظروف الأصلية للأجانب الذين انتقلوا إلى الفكر الإرهابي ليتوصّلا إلى نتيجة مفادها أن العامل الأول هو برأي الكاتبين أنهم يأتون من بلد فرانكفوني أو من بلد تعتبر فيه الفرنسية لغة وطنية والتفسير الذي يعطيه الباحثان يتلخص بثلاث كلمات وهي ” الثقافة السياسية الفرنسية “.

  • المصدر (( Alkalima online )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz