غاندي وبريطانيا والوهابية

قال المهاتما “غاندي” القائد العظيم الذي جابه أعتى إمبراطوريات الشر (بريطانيا)  :لو أن سمكتين في المحيط تشاجرتا ، وبحثتم عن سبب الشجار ، فستكتشفون بأن بريطانيا تقف وراءه  .

هذه المملكة التي تختبئ وراء ستار مزخرف يتباهى بالحضارة و حقوق الإنسان و الرقي ، ما هي في الحقيقة إلا محور الشر على هذا الكوكب ، قامت على حياكة الدسائس و المؤامرات ، وأتقنت لعبة الأمم بأسلوب خسيس دنيء ، لم تترك أمة من شرّها ، وخلقت في كلّ مكان من هذا العالم معادلات وتيارات ، تديرها من خلف المحيطات بإتقان مرعب في الدقة والمهارة ، مهارة في الشر لا يتقنها إلا الشيطان نفسه .

وهذه السياسة نفسها طبّقتها عندما زرعت المذهب الوهابي في أقدس أرض للمسلمين ، وهي لا زالت حتى يومنا هذا تحركه بحبالها الخفية .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz