سيمور هيرش يكشف عن التورّط الأمريكي والسعودي بدعم الإرهاب في سورية.

كشف الصحفي الأمريكي الشهير “سيمور هيرش” في مقابلة مع موقع “Alternet.org” حول دور وزيرة الخارجية السابقة “هيلاري كلينتون” بنقل السلاح من ليبيا إلى الجماعات الإرهابية في سورية بالقول : ” إن الشيء الوحيد الذي نعرفه هو أنها كانت مقرّبة جداً من “ديفيد باتريوس” الذي كان مدير وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) آنذاك” . جازماً ” أنها لم تكن خارج الحلقة ، وأنها تعلم بحصول عمليات سرّية من هذا القبيل  وشدّد “هيرش” أيضاً على أن واشنطن أرادت في البداية من دون أي شكّ التخلص من الرئيس السوري بشار الأسد وأنهم في واشنطن أساءوا فهم طبيعة الجماعات المسلحة المعادية للنظام السوري ، وردّاً على سؤال عمّا كتبه “هيرش” نقلاً عن مستشار في هيئة الأركان المشتركة بالجيش الأمريكي بأن مدير الـ(CIA) “جون برينان” قال للسعوديين أنه عليهم وقف تسليح الجماعات الإرهابية في سورية ، وأن السعوديين رغم ذلك قاموا بتكثيف هذا الدعم ، أكد “هيرش” أن الولايات المتحدة حينئذ لم تقم بشيء لمعاقبة السعوديين على عدم انصياعهم . وأضاف أن “جبهة النصرة” حصلت على أسلحة متطورة وبعض الدبابات ، معرباً عن اعتقاده بأن السعوديين يقومون بالتسليح العشوائي للمسلحين .

  • المصدر (( Syria Now )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz