الغارديان بريطانيا تدير مكتباً صحفياً سريّاً لدعم الإرهابيين في سورية

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن أن متعاقدين مع الحكومة البريطانية يديرون بشكل فعّال المكتب الصحفي لمقاتلي المعارضة ، لكنهم يخفون أي علاقة للمملكة المتحدة ، وقالت الصحيفة إن الحكومة البريطانية تشنّ حرب المعلومات في سورية من خلال تمويل الحملات الإعلامية لبعض مجموعات من وصفتهم بــ (الثوار) ، وهذا التزاماً بما وصفه ديفيد كاميرون بـ”الحرب الدعائية” ضدّ “داعش”.

وترمي الحملة إلى تعزيز سمعة ما تسمّيه الحكومة البريطانية بــ “المعارضة المسلحة المعتدلة”، وهو تحالف معقد ومتغيّر من الفصائل المسلحة ، وأفاد التقرير أن البتّ في أيّ الفصائل تستحق الدعم أمر محفوف بالمخاطر بالنسبة للحكومة البريطانية ، لأن جماعات كثيرة أصبحت تميل “وعلى نحو متزايد” إلى التطرّف خلال سنوات الحرب الخمس ، وأفاد التقرير أنه غالباً ما يُخفى في الحملات الأجنبية والمحلية دور الحكومة ، حيث يوضع شعار “جماعات مستقلة” ، مثل منظمات المجتمع المحلي في المملكة المتحدة .

  • المصدر (( Syria Now )) .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz