زعيمة اليسار الألماني كفى لعباً بالنار مع روسيا!

حذرت “سارا فاغينكنيخت” زعيمة اليسار الألماني المعارض من مغبّة الاستمرار في مضايقة روسيا واقتراب بنى الناتو التحتية من حدودها، معتبرة هذه الإجراءات “فقداناً لذاكرة التاريخ”  ، واعتبرت “فاغينكنيخت”  أن الاقتراب من الحدود الروسيّة يحمل في طياته أخطاراً أمنية كبيرة ، إذ يمكن لأي خطأ بسيط أن يشعل نزاعاً جدياً معها لا يمكن التكهّن بعواقبه ، فيما أوروبا بالغنى عن أي بؤرة حرب أو توتر على أراضيها .

وفي التعليق على مشكلة اللاجئين أعربت عن رفضها التام لما سمّته بـ”الصفقة المشبوهة مع أردوغان”، في إشارة إلى اتفاقية بروكسل وأنقرة حول تسوية مشكلة اللاجئين والتي “تنصّ على جعل تركيا سجناً دولياً للاجئين”  فيما صرنا جميعا شاهدين كيف يطلق أردوغان النار على اللاجئين عند حدوده، دون أن يستثني حتى الأطفال”  وتساءلت في الختام ، “عمّا إذا كان هذا الشخص يصلح لأن يكون شريكاً لأوروبا في وقف تدفق اللاجئين عليها” معتبرة أن “ذلك ضرب من الوقاحة والخساسة” .

  • المصدر (( روسيسكايا غازيتا )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz