طلقات بوتين الثلاث !

وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين النقاط على الحروف في (3) قضايا ساخنة ليفضح أطرافاً محددة في الغرب   الطلقة الأولى.. وجّهها بوتين نحو تركيا ، وهي ليست طلقة تحذير أو إنذار أو عنف ، وإنما دعوة جديدة للعقلانية وحسن الجوار والحفاظ على ما وصلت إليه العلاقات الاقتصادية والإنسانية بين البلدين الجارين.

الطلقة الثانية.. أطلقها بوتين باتجاه السياسات الغربية الأوروأطلسية التي تتعامل بنفاق وانتهازية ومعايير مزدوجة حيث قال إن « روسيا لن تجري أي مباحثات مع أحد حول إعادة القرم لأوكرانيا فالقضية منتهية » وعلى الغرب أن يبحث عن أوراق جديدة لعلها تنقذه من أزماته الأمنية والاقتصادية .

الطلقة الثالثة.. أطلقها بوتين باتجاه الدرع الصاروخية ، قائلاً : إن «روسيا ستضطر للردّ على نشر الدرع الصاروخية في رومانيا » ، ونبَّه إلى أن «الولايات المتحدة خرجت بصورة منفردة من اتفاق الدفاع الصاروخي وبدأت بذلك في تقويض أسس الأمن الدولي».  

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz