اكتشاف “رائحة الموت” لدى الإنسان والخنزير

تمكن علماء بلجيكيون من تحديد سبع تركيبات كيميائية تتشكل منها الغازات التي تنبعث من جثث الإنسان والخنازير بعد مدّة من تعرضها للتحلل ، الرائحة النفّاذة التي تمّ اكتشافها من خلال مستحضر يطلق عليه “رائحة الموت” من المتوقع أن تحسّن من قدرة الكلاب البوليسية على اكتشاف الجثث المدفونة بحسب آراء العلماء. 

حيث قام العلماء بفحص بقايا ستة أشخاص و26 حيواناً من بينها الخنزير، والأسماك والطيور والثدييات الأخرى حيث جمعوا الغازات التي تراكمت حول هذه البقايا في المرة الأولى بعد مرور (9) أشهر وفي المرة الثانية بعد مرور (12) شهراً من التحلل الكيميائي ،  وتوصلوا إلى أنه بعد مرور تسعة أشهر من التحلل تشكلت ثماني تركيبات كيميائية في الهواء بالقرب من هذه الجثث وبعد مرور (12) شهراً تشكلت (7) تركيبات كيميائية قرب جثث الإنسان والخنزير فقط ، هذا ما أوصل العلماء إلى اكتشاف الرائحة التي تميز جثث الإنسان والخنزير عن باقي الكائنات ، حيث أن التعرف على رائحة الجثث سيساعد الكلاب البوليسية المدربة للكشف عن الجثث.

المصدر ((  lenta.ru ))                            

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz