“نيويورك تايمز”: السعوديّة مملكة التخلّف ومنبع السم

اتهم الصحفي الأمريكي “نيكولاس كريستوف” السعودية بأنها مصدر للكثير من سلالات التعصب والتطرف داخل العالم الإسلامي، وقادتها يشوهون الإسلام أكثر من ترامب “Trump” أو “Cruz” (المرشحون الجمهوريون  للرئاسة الأمريكية ) ، وأشار كريستوف إلى أن السعودية المكان الذي بدأ منه الإسلام ، وقوة تأثيرها هائلة على المسلمين حول العالم   ولها “دورٍ غادر” تلعبه ، فقد نشرت الآراء السعودية على صعيد عالمي من قبل الإعلام التابع لها ورجال الدين السعوديين ”، وقامت “بتمويل المدارس الدينية في العالم بغية زرع الكراهية والتطرف والإرهاب ، ورأى كريستوف أنه يجب إعادة تسمية السعودية ”بمملكة التخلف”, معتبراً أن وقف التفجيرات في أوربا يتطلب وقف التحريض من قبل السعودية ، مشيراً أن أوباما ارتكب خطأ كبيراً يورّط أمريكا بجرائم حرب عندما وفر الغطاء للسعودية في حربها على اليمن  ، وفي الختام أكد كريستوف “السعودية ليست مجرد “محطة وقودنا”، بل هي منبع السم في العالم الإسلامي وأن “تعصبها الأعمى” هو الذي يؤجج التعصب الأعمى في الداخل الأمريكي .”

المصدر ” صحيفة نيويورك تايمز ”            

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz