علماء الفيزياء يتعلمون الكشف عن أسرار التجارب النووية

كشف عالم الفيزياء “هيو سلبي” وزملاؤه في مختبر لوس ألاموس الأمريكي القومي أنهم تمكنوا من الكشف عن الآثار المختفية للتجارب النووية ، وذلك عن طريق قياس نسبة نظائر الموليبدينوم والزركونيوم في المكان الذي وقع فيه الانفجار النووي ، حيث حاول الفريق الكشف عن سرّ تفجير أول قنبلة نووية في صحراء “جرنادو ديل مويرتو” في إطار مشروع مانهاتن .

ويقول العلماء إن قوة هذا الانفجار النووي تتراوح بين 8 كيلوطن و61 كيلوطن ، ويصعب الآن تحديد قوته الحقيقية لانحلال كل الآثار الإشعاعية الناتجة عنه ، لكن فريق “هيو سلبي” أوضح أن أي انفجار نووي يؤدي إلى ظهور نظيري الزركونيوم القصيري العمر الزركونيوم (95) والزركونيوم (97) اللذين يتحولان سريعاً إلى موليبدينوم (95) وموليبدينوم (97 (، أما نظير الموليبدينوم (96) فلا يتشكل نتيجة الانفجار النووي ، الأمر الذي يسمح باستخدام نسبته إلى الموليبدينوم (95) والموليبدينوم (97) في نماذج الصخور الواقعة في منطقة الانفجار النووي لاحتساب قوة الانفجار وغيرها من المواصفات الأخرى.

المصدر(( نوفوستي )).        

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz