هل يستطيع ملك الأردن أن يحمل بطيختين بيد واحدة ؟

لو أن الإرهابي الأردني الذي اقتحم مقرّ المخابرات في البقعة وقتل الموظفين قد عبر الحدود إلى سورية وقتل جنوداً سوريين أو فجّر نفسه في مستشفى سوري لكانت صوره قد نشرت ( كشهيد ) في الصحف الأردنية  ..

الإرهابي الأردني ( السبعاوي ) اختار ضرب مقر المخابرات الأردنية ( وليس السورية ) … فقامت كلّ الصحف الأردنية بإدانة القاتل وظهر والده على شاشة التلفزيون ليس لتلقي التهنئة والعزاء وإنما لإدانته والمطالبة بإعدامه.

على عكس ابن نائب أردني ترك دراسة الطب في أوكرانيا وفجّر نفسه في سورية وظهر والده على شاشات التلفزيون الأردني وهو يتلقى العزاء.

ولكن هل سيذكر ملك الأردن أن حمل بطيختين بيد واحدة “بطيخة دعم الإرهاب وبطيخة شجبه ” من رابع المستحيلات ” ، وهل ينطبق مثل “طباخ السم يذوقه ” على الأردن راعية معسكرات تدريب تديرها وتموّلها السعودية لتخرّج إرهابيين يتم تصديرهم إلى سورية.

المصدر “الوسيط نيوز ”                                  

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz